نضال مطران المقاومة

احتل الكيان الصهيوني الضفة الغربية في الخامس من حزيران عام 1967، شاهد المطران كبوجي أمام عينيه الجثث والظلم، وتحوّل مطران المحبة

والسلام إلى ثائر ضدّ الاستبداد.
أسّس مطران القدس أوّل خلية فدائية في المدينة المقدسة، جاعلاً من عباءته الكهنوتية درعاً لمقاومة سلطات الاحتلال، معتبراً أنه لا يستطيع أن يكون مُحايداً وهو يرى رعيته تتبدّد وشعبه يُقهر ويُقتل.

قرر مطران مقاومتهم بكل ما أُوتيّ من قدرة، وبشتى الوسائل، فسار على طريق المسيح الذي استعمل القوة لطرد لصوص الهيكل.

كان رائداً ومؤسّساً للمقاومة القومية العابرة للطوائف والمذاهب والأديان، وغير محصورة في كيانٍ من كيانات سايكس – بيكو.

شارك في العمليات الفدائية التي ساهم في تنظيمها، أبطال من فلسطين وسورية ولبنان والأردن، من مسيحيين ومسلمين وعلمانيين.

شاهد أيضاً

دراسة مطران المقاومة

كان المطران “كبوجي” في سنة 1962 رئيساً عاماً للرهبانة الباسيلية الشويرية، واختيرَ في سنة 1963 …

اترك تعليقاً