عمل “خالد الأسعد”

بدء عالم الآثار السوري “خالد الأسعد” نشاطه السياسي، بإنتسابه لـ “حزب البعث العربي الإشتركي”، كأمين فرقة، وعضو قيادة شعبة، وأمين شعبة، ثم عضو في المؤتمر القطري الثامن.

أثارت الأحداث التي طرأت على تتعبيد طريق تدمر عام 1961، وقع خاص في نفس “الأسعد”، فأصبحت المسافة قصيرة وغدا السفر ممتعاً، كما أصبحت تدمر مديرية منطقة، وأخذ التوسع العمراني والزراعي والصحي والتعليمي بكل مراحله للبنين والبنات يرسم المدينة الجديدة منذ عام 1963م.

بدأت حياته العملية في عام 1963، كمدير لآثار ومتاحف تدمر، بالتعاون مع نخبة من العاملين بحقل الآثار.

واجتهد لتطوير المؤسسة الأثرية بتدمر علمياً وإدارياً ودعمها مادياً بالتعاون مع مؤسسات الدولة والبعثات الأجنبية المشتركة.

شاهد أيضاً

دائرة آثار حمص توضح حقيقة العثور على جثمان “خالد الأسعد”

شام تايمز – هزار سليمان – مارلين خرفان انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات …

اترك تعليقاً