دراسة مطران المقاومة

كان المطران “كبوجي” في سنة 1962 رئيساً عاماً للرهبانة الباسيلية الشويرية، واختيرَ في سنة 1963 رئيساً عاماً للرهبانية الحلبية،
وتمت ترقيته في 6 /تشرين الثاني 1965 إلى رتبة المطرانية، وعين نائباً بطريركياً في القدس لطائفة الروم الكاثوليك.

ثم ظهرت في القدس نوازعه القومية بوضوح وجلاء، فكان الوحيد من بين رجال الدين الذي رفض حضور الاحتفالات والاستقبالات الرسمية التي تنظمها السلطات الإسرائيلية.

وفي يوم وفاة جمال عبد الناصر في 28 /أيلول 1970 توجه إلى جميع الأساقفة في القدس طالباً منهم رفع الأعلام السود فوق مقارهم، وقرع الأجراس في أثناء جنازته.

شاهد أيضاً

نضال مطران المقاومة

احتل الكيان الصهيوني الضفة الغربية في الخامس من حزيران عام 1967، شاهد المطران كبوجي أمام …

اترك تعليقاً