وأسفر الحادث على مقتل طاقم المروحية، وهم العقيد “كناري مراد” والرائد “دحماني موسى” والرقيب “المتعاقد شبوع أسامة”.

وقدّم الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون” تعازيه الخالصة لعائلات الشهداء ولكل أفراد الجيش الوطني الشعبي، كما تقدّم رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أول “السعيد شنقريحة” باسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بتعازيه إلى عائلات شهداء تحطم المروحية للعسكرية بولاية “عين الدفلي”، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأمر الفريق أول “شنقريحة” بفتح تحقيق لتحديد أسباب وظروف هذا الحادث.