وتعرض “كومسا” لصفعات قوية أدت إلى تورم وجهه بشدة، وهو ما يبدو في مقطع فيديو حقق انتشاراً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، وبدا من تعليقات المتابعين أن التعرف على “كومسا” بات أمراً صعباً، بسبب التغير الذي طرأ على شكل وجهه جراء الضربات المتتالية.

وتضم هذه الرياضة اثنين من المتنافسين على جانبي منصة، يتناوبان على صفع بعضهما البعض على الوجه بأقصى قوة ممكنة.

والهدف هو جعل منافسك يستسلم، لكن النتائج قد تكون قاسية للغاية كما يتضح في حالة “كومسا”، الذي أجبر “فلورينتين” على الاستسلام بعد أن تلقى صفعة قوية للغاية.

وحصل “كومسا” على لقب قتال الصفعات للوزن الثقيل، وجائزة مالية قدرها 5000 يورو.

كان “قتال الصفعات” معروفاً منذ عقود، لكن سلطت عليه الأضواء فقط في السنوات القليلة الماضية، وتتعرض هذه الرياضة لانتقادات جمة لما يمكن أن تسببه من ضرر دماغي للمتنافسين.