شام تايمز – متابعة

تعذر الدخول إلى الموقع الالكتروني للفاتيكان أمس الأربعاء، بسبب محاولات غير عادية للوصول إليه، كما أعلن المكتب الإعلامي لـ “الكرسي الرسولي”، في هجوم الكتروني على الأرجح نسبه سفير أوكرانيا إلى روسيا.

وقال “ماتيو بروني” مدير الإدارة الإعلامية للفاتيكان لوكالة “فرانس برس”: “التحقيقات الفنية جارية بسبب محاولات غير عادية للوصول الى الموقع”.

وكان عدد كبير من المواقع الإلكترونية التابعة للفاتيكان متوقفة مساء الأربعاء، وكذلك الموقع الرسمي الرئيسي “فاتيكان.فا”.

ومن المرجح أن هذا الهجوم  جاء كرد فعل حاد من جانب روسيا، التي أعربت عن سخطها بعد تصريحات للبابا “فرانسيس” حول الدور المفترض للأقليات العرقية الروسية في النزاع بأوكرانيا.

وفي مقابلة نشرتها المجلة اليسوعية الأميركية “أميركا” الإثنين الفائت، تحدث البابا عن الوحشية التي تواجهها أوكرانيا في الهجوم الروسي، مشيراً خصوصا إلى الشيشانيين والبورياتيين.

وكتب سفير أوكرانيا في الفاتيكان “أندري يوراش” على “تويتر”: “الإرهابيون الروس يطالون اليوم مواقع دولة الفاتيكان، حيث أصبح الوصول إلى العديد من صفحات الإنترنت الخاصة ببنى عدة للكنيسة الرومانية غير ممكن!”، مضيفاً: “القراصنة الروس يُظهرون مرة أخرى الوجه الحقيقي للسياسة الروسية”، معتبراً أن ما جرى هو رد على التصريحات الأخيرة للبابا “فرنسيس”.