“راشفورد” الإنكليزي يحتفل بعد هدفه بشكل حزين.. والسبب؟

شام تايمز – متابعة

مفاجأة سارة حظي بها مشجعو منتخب إنكلترا لكرة القدم في مونديال قطر أمس الثلاثاء، بفضل “ماركوس راشفورد”، الذي قاد فريقهم للفوز على ويلز بـ 3 أهداف دون مقابل، إلا أن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن اللاعب كان في حالة حداد على صديقه الذي توفي قبل المباراة بيومين، ليشكل الدافع الأكبر بالنسبة له.

وسجل “راشفورد” الهدف الأول بركلة حرة مباشرة، استقرت في الزاوية العليا لمرمى ويلز، ليدخل بذلك الشاب البالغ من العمر 25 عاماً تاريخ المونديال، كونه سدد الهدف الأول من ركلة حرة في النهائيات المقامة في قطر.

وعقب تسجيله الهدف الأول، جثا مهاجم “مانشستر يونايتد” على ركبتيه وأشار إلى السماء، في احتفال مؤثر لصديقه “غارفيلد هايوارد”، الذي توفي قبل يومين من المباراة بعد صراع طويل مع السرطان، حسب “سكاي نيوز عربية”.

وخلال مقابلة أجراها بعد المباراة، قال “راشفورد”: “للأسف فقدت أحد أصدقائي قبل يومي، لقد خاض معركة طويلة مع السرطان، لذلك أنا سعيد لأنني تمكنت من التسجيل له، كان دائما مؤيداً كبيراً لي”.

 

 

شاهد أيضاً

روسيا تبدأ عملية إنتاج ضخم للمسيرات تلبية لاحتياجات العملية العسكرية الخاصة

شام تايمز – متابعة أعلنت سلطات مقاطعة “بريموريه” الروسية أن شركة خاصة بإنتاج الطائرات المسيرة، …