“إم بوكس”.. الاسم الجديد لفيروس جدري القرود

شام تايمز – متابعة

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، اسماً جديداً للتعريف بمرض جدري القرود، إثر شكاوى من عنصرية الاسم القديم.

وقالت المنظمة في بيان، إن المرض سيعرف من الآن فصاعداً باسم “إم بوكس”.

وأوضحت أن الاسم القديم “جدري القرود” سيستخدم جنباً إلى جنب مع الاسم الجديد “إم بوكس” لمدة عام، قبل التخلص التدريجي منه.

وذكر البيان أن قرار المنظمة بتغيير الاسم جاء بعد عملية تشاور جرى فيها الاستماع إلى آراء هيئات استشارية مختلفة، بما في ذلك خبراء من اللجان الاستشارية الطبية والعلمية والتصنيف والإحصاء التي تشكلت من ممثلين عن السلطات الحكومية في 45 دولة.

وقالت المنظمة إن الاسم الجديد يمكن استخدامه “بسهولة” في اللغة الإنجليزية ولغات أخرى، حسب البيان.

وأوضح البيان أنه بعد تفشي المرض في وقت سابق العام الجاري، لاحظت المنظمة انتشار لغة عنصرية بشأن اسم المرض على الإنترنت وأماكن أخرى في بعض المجتمعات، ما أثار مخاوف العديد من الأفراد والبلدان وطالبوا المنظمة بتغيير الاسم.

وللمرة الأولى، ظهر اسم جدري القرود عام 1958، عندما حدثت إصابتان لمرض شبيه بالجدري في مستعمرات من القردة المخصصة للبحوث بالدنمارك.

ومنذ مطلع 2022 وحتى 27 أيلول الماضي، أعلنت 96 دولة أكثر من 40 ألف إصابة مؤكدة مختبريا، منها 12 وفاة، ما دفعها لإعلان المرض “حالة طوارئ صحية عالمية”.

والمرض عدوى فيروسية حيوانية المصدر يمكن أن تنتقل إلى البشر وكذلك من شخص إلى آخر، بحسب منظمة الصحة العالمية.

شاهد أيضاً

الاستخبارات الخارجية الروسية: الرأي العام في أوروبا ليس متوحداً كما ترغب واشنطن

شام تايمز – متابعة اعتبر مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي “سيرغي ناريشكين”، أن الرأي العام …