وكان نجم المنتخب البلجيكي “كيفن دي بروين”، انتقد منتخب بلاده قائلاً قبل المباراة: “نحن فريق كبير بالسن ولا فرصة لدينا لتحقيق اللقب”، في إشارة إلى عدد من عناصر الفريق الكبار.

وبعد الهزيمة من المغرب، جاء الرد من المدافع المخضرم “يان فيرتونغن”، البالغ من العمر 35 عاماً، الذي قال: “أعتقد إننا نهاجم بشكل سيء أيضا لأننا كبار في السن”.

واعتبرت وسائل الإعلام تصريحات “فيرتونغن” رداً صريحاً على “دي بروين”، وكأنه يلقي اللوم على خط الهجوم بقيادة نجم “مانشستر سيتي”.

وكان الإعلام البلجيكي والمحللون انتقدوا كبار السن في خط الدفاع البلجيكي، وعلى رأسهم “فيرتونغن” وزميله “توبي ألديرفيريلد” البالغ من العمر 33 عاماً.

وتوقعت وسائل الإعلام العالمية أن تصريحات “فيرتونغن” تنبئ بانشقاق كبير في صفوف المنتخب البلجيكي بين عناصر الفريق، مما يهدد فرص “الشياطين الحمر” بالتأهل قبل المباراة الحاسمة أمام كرواتيا.

ويحتاج المنتخب البلجيكي للانتصار في المباراة الأخيرة أمام كرواتيا للتأهل، بينما يحتاج الخصم الكرواتي إلى التعادل فقط، في مواجهة أوروبية حاسمة.