“استفتاء دونباس”.. موسكو تدعم وواشنطن تهدد وكييف تستنجد بمجلس الأمن

شام تايمز – نوار أمون 

تواصل روسيا مقارعة الولايات المتحدة والغرب، في معركة كسر العظم، بسباق محموم مع الزمن، لتحقيق مكاسب على الأرض، فمع مزاعم تقدم قوات كييف في مواقع شرقي البلاد وتراجع الروس إلى الخطوط الحدودية، سارعت القيادة الروسية للعب ورقة ضم المناطق الانفصالية في اوكرانيا للاتحاد الروسي، ضمن عملية استفتاء شعبية تستمر لغاية الـ27 من أيلول الجاري، وسط استمرار التوتر بالعلاقات الأميركية الغربية مع روسيا، وتلويح الأخير باستخدام السلاح النووي إذا اضطرت لذلك، وخاصة بعد استكمال عملية ضم دونباس لأراضيها.

وأكد الكرملين أنه في حال اتخاذ قرار إيجابي في الاستفتاءات في لوغانسك ودونيتسك بإقليم دونباس شرقي أوكرانيا وخيرسون جنوباً، وزاباروجيا جنوب شرق، ستتبع ذلك إجراءات من جانب البرلمان والرئيس الروسي.

موسكو تدرس مشروع الضم وكييف تلجأ لمجلس الأمن

وأعلنت السلطات الموالية لموسكو عن نتائج التصويت في اليومين الماضيين، مبينة أن نسبة المشاركة في الاستفتاء تجاوزت 55 % خلال يومين، فيما ذكرت سلطات مقاطعة دونيتسك أن نحو 236 ألف شخص أدلوا بأصواتهم في استفتاء الانضمام لروسيا، وفي مقاطعة زاباروجيا، قالت وسائل إعلام روسية إن 93 % ممن صوتوا في المقاطعة خلال اليوم الأول أيدوا الانضمام للاتحاد الروسي، فيما أعلنت سلطات لوغانسك أن نسبة التصويت في المناطق التي تسيطر عليها تجاوزت 45 %.

الرد الأميركي جاء سريعاً على لسان مستشار الأمن القومي “جيك سوليفان” الذي أعلن أن رد بلاده وحلفائها على استفتاءات شرق أوكرانيا على الانضمام إلى روسيا، سيشمل “عقوبات موسعة” تطال كيانات روسية خارجية.

وإشارة إلى بيان مجموعة السبع، قال “سوليفان”: “أكدوا أنه ستكون هناك عواقب وخيمة وحددوا أنها ستشمل عقوبات موسعة إضافية، بما في ذلك عقوبات ضد كيانات وشركات خارج روسيا لدعمها الآلة العسكرية الروسية أو هذه الاستفتاءات الوهمية”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن، الأربعاء، أنّ سكان جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك ومقاطعتي خيرسون وزاباروجيا يتمتعون بحق تقرير المصير، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن “روسيا اعترفت باستقلال جمهوريتي دونباس وفقاً للحدود المذكورة في دستوريهما”.

وأضاف لافروف: “بالنسبة إلى المناطق الأخرى المحررة من نير نظام النازيين الجدد في كييف، فإننا ننطلق من حقيقة أن سكانها لهم الحق في تقرير مصيرهم بأنفسهم بشكل مستقل”.

وأعلن لافروف، أنّ “الاستفتاءات في دونباس وزاباروجيا وخيرسون جاء استجابة لنداء الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي للروس من أجل مغادرة أوكرانيا”.

من جهتها، طالبت البعثة الأوكرانية في الأمم المتحدة، السبت، بعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، لبحث الاستفتاءات التي تنظمها السلطات الموالية لروسيا في شرقي البلاد.

وكان الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي قد وصف استفتاءات ضم المناطق الأوكرانية لروسيا بـ”غير القانونية” وقال إنه ستكون هناك إدانات فعلية لها، بحسب تعبيره.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، بدأ الاستفتاء على الانضمام إلى روسيا، في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وكذلك في منطقتي خيرسون وزاباروجيا، وسيستمر التصويت خمسة أيام حتى 27 من أيلول.

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المنتخب المكسيكي يطلب تناول “الكبسة”السعودية.. والسبب؟

شام تايمز – متابعة يستعد المنتخب السعودي اليوم، لمواجهة حاسمة مع نظيره المكسيكي في الجولة …

اترك تعليقاً