مجلس وزراء الإعلام العرب يوافق علي إقامة المنتدي العربي للإعلام والأمن

شام تايمز – متابعة

قرر مجلس وزراء الإعلام العرب برئاسة الوزير “كرم جبر” رئيس المجلس الأعلى للإعلام بجمهورية مصر العربية في الدورة 52، والتي استضافته مصر تحت رعاية الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، بالموافقة على استضافة الاتحاد العام للمنتجين العرب وإقامة المنتدى العربي لـ “الإعلام والأمن” بالتعاون مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، وتكليف الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بالتنسيق مع الاتحاد العام للمنتجين العرب، والتجهيز لعقده خلال الربع الأخير من عام 2022.

وجاء هذا القرار بناءً علي توصيات اللجنة الدائمة للإعلام العربي بدورته الـ 97 بالبند الخاص بالخطة الاستراتيجية للإعلام العربي ودور الإعلام العربي في مواجهة الإرهاب والتطرف، وموافقة المكتب التنفيذي لوزراء الإعلام العرب بدورته الـ 15 على التوصيات.

ومن جهته صرح الدكتور “إبراهيم أبو ذكري” رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب بأن ما طرح أمام المجلس، هو رغبة الاتحاد العام للمنتجين العرب في استضافة وإقامة المنتدى العربي لـ “الإعلام والأمن” بالتعاون والتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب، والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وسيتم من خلال المنتدى عرض الأبحاث التي تتناول طرق معالجة ومواجهة الإرهاب، والعنف المتولد عن أفكار مغلوطة أو تربية خاطئة وكيفية استئصالها، من خلال توظيف الفن بكل أنواعه المكتوب والمرسوم والمسموع والمرئي ومناقشتها، من خلال ورش عمل وموائد مستديرة ومسابقات وجوائز ومعارض فنيه وابداعية ومهنية.

وأضاف “أبو ذكري” أنه أعلن في وقت سابق اعتماد مجلس وزراء الإعلام العرب تقرير وتوصيات اللجنة العليا بقرارات الحلقة البحثية حول دور الإعلام في مواجهة الإرهاب والتطرف، وكان هذا المقترح قد تقدم به الاتحاد العام للمنتجين العرب بالحلقة البحثية، وتم الموافقة عليه ثم مر القرار بعد ذلك برحلة طويلة أستمرت عدة سنوات، وتم تعطيل القرار لمرور البلاد العربية بأزمات متتالية إلى أن تولى السفير “أحمد رشيد” منصبه كرئيس لقطاع الإعلام والاتصال بالجامعة العربية، وحرك جميع القرارات والمشاريع والمبادرات المتراكمة بالقطاع واتخذ بشأنها القرارات المناسبة، وتم عرضها تباعاً علي اللجان والمكاتب المتخصصة ومجلس وزراء الاعلام العرب.

وعن فكرة المنتدى، يقول الدكتور “إبراهيم أبو ذكري” إن الفكرة لم تكن حديثة بل إنها برقت منذ أول اجتماع بين رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب الدكتور “إبراهيم أبو ذكري” وبين الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب اللواء “محمد علي كومان” على هامش اجتماعات ضباط الإعلام الأمني بوزارات الداخلية العرب، وبين المنظمات والمؤسسات العربية المهتمة بالشأن الإعلام الأمني بالعاصمة التونسية، وتم التباحث حول إقامة مناسبة تجمع بين المهتمين بالشأن الإعلامي وصناع الاعلام والمبدعين والفنانين والفنيين بالمجتمع المدني من جهة، والمتخصصين بالإعلام الأمني بوزارات الداخلية ووزارات الإعلام والباحثين والدارسين بالعلوم الشرطية بالعالم العربي من جهة أخرى، لإخراج منتج صالح لخلق علاقات مدروسة متميزة بين المواطن ورجال الشرطة، ومتابعة التطور بالدراسات والابتكارات في المجال الامني بالعالم لوضعها لأصحاب القرار لتنفيذ الأجندة الأمنية المرتبطة بالأمن القومي للدولة، وتمكين الأجهزة التنفيذية بالأرضية المناسبة للقيام بمهمتها علي أحسن وجه لخدمة المواطن والوطن.

وأشاد رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب بالسفير “أحمد رشيد خطابي” الأمين العام المساعد للإعلام، والاتصال بالجامعة العربية لدعمه الفكرة وآلياتها ووضع لمساته الفنية للمشروع، وهذا ليس غريباً عليه فهو أحد صّناع القرار المتفهمة، والمساندة لمشاريع ومبادرات الاتحادات والمؤسسات الاعلامية بالمجتمع المدني، والذي يعتبرها الذراع التنفيذي لقطاع الإعلام والاتصال، كما أشاد لأكثر من مرة بما تقدمه الاتحادات والمنظمات التابعة للجامعة العربية من خلال كوادرها المتخصصة والمتميزة، أصحاب الخبرات المتراكمة العلمية والعملية بالصناعات المتعددة الفنية والمهنية المبدعة المكونة لصناعة الإعلام.

شاهد أيضاً

النرويج تتراجع عن خططها لمساعدة أوروبا في حل أزمة الطاقة

شام تايمز – متابعة أكدت النرويج، اليوم الأربعاء، أنها لن تصدر تراخيص خارجية لتطوير حقول …

اترك تعليقاً