وزير حرب العدو: إنتاج الغاز من “كاريش” سيبدأ في الموعد المحدد

شام تايمز – متابعة

زعم وزير حرب العدو الإسرائيلي بيني غانتس، الأربعاء، أن سلطات الاحتلال لن تقبل إملاءات من إيران أو ما زعم أنها “المنظمات الإرهابية”، مشيراً إلى أن استخراج الغاز من منصة “كاريش” بالبحر المتوسط سيبدأ في الموعد المحدد.

وأضاف غانتس وفق بيان لمكتبه: “دولة (إسرائيل) لم ولن تقبل إملاءات من إيران أو وكلائها أو المنظمات الإرهابية”.

وأردف: “ينطبق ذلك على كل ما يتعلق باستخراج الغاز من منصة كاريش والذي سيبدأ في الوقت المحدد (لم يذكر تاريخاً) وعلى حريتنا في العمل في مواجهة أي تهديد لمواطني (إسرائيل) ينشأ على الحدود وخارجها”.

وسبق أن وجه “حزب الله” تحذيرات إلى كيان الاحتلال من مغبة الإقدام على أي نشاط في “كاريش” قبل التوصل إلى اتفاق على ترسيم الحدود البحرية.

والثلاثاء، قالت حكومة الاحتلال في بيان إن إنتاج الغاز الطبيعي من حقل “كاريش” سيبدأ “في أقرب وقت ممكن”، معتبرةً أنه لا علاقة له بالمفاوضات مع لبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وتابع غانتس: “إيران، من خلال حزب الله تحاول شراء لبنان من خلال توفير الوقود وإصلاح نظام الكهرباء وبناء محطات الطاقة”.

واعتبر أن “اعتماد لبنان في مجال الطاقة على إيران يمكن أن يؤدي في النهاية إلى إقامة قواعد إيرانية على الأراضي اللبنانية وزعزعة استقرار المنطقة”، محذراً من أن “المواطنين اللبنانيين هم من سيدفعون الثمن”.

ويعيش لبنان منذ عام 2019، أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار القدرة الشرائية للمواطنين.

 

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

العراق.. نصب “عقب سيجارة” يشعل الشارع ويثير جدلاً واسعاً

شام تايمز – متابعة فجر نصب “عقب السيجارة” في وسط مدينة الديوانية جنوبي العراق، انقساماً …

اترك تعليقاً