سيدة تكتشف مرض زوجها قبل الأطباء بفضل حاسة الشم

شام تايمز – متابعة

استطاعت سيدة أن تتعرف على إصابة زوجها الذي توفي منذ 7 سنوات بـ “مرض باركنسون” قبل تشخيصه بـ12 عاماً، بسبب حاسة الشم القوية لديها والمعروفة علمياً باسم “فرط حاسة الشم”، وذلك عندما لاحظت تغيراً في رائحة جسده عما هو معتاد.

وبحسب موقع “ديلي ميل”، فقد كانت “جوي” والتي تعمل ممرضة، و”ليز ميلن” العامل كطبيب، زوجان سعيدان، ومع ذلك، عندما وصلا إلى منتصف الثلاثينيات من العمر، لاحظت “جوي”، تغيراً برائحة جسد زوجها.

وتقول “جوي”: “بدأت تفوح منه رائحة كريهة بالنسبة لي، وكانت رائحة مسكية ودهنية وأقول له إنه بحاجة إلى الاستحمام وتنظيف أسنانه، من جانبه أصرّ على أنه كان يفعل كلا الأمرين، وعندما شعرت أن شكواي تضايقه، توقفت في النهاية عن ذكر ذلك”.

وبعد سنوات عديدة، حيث يبدو أن “جوي” واحدة من مجموعة صغيرة ممن يُعرفون باسم “المتشممون الفائقون”، أو الذين لديهم القدرة على اكتشاف الأمراض ببساطة عن طريق الرائحة، واتضح أن هذه الرائحة ما هي إلا البداية المبكرة لمرض “باركنسون”، وهو اضطراب تدريجي في الجهاز العصبي يؤثر على الحركة والمزاج والطاقة.

ومع بقاء الرائحة، فقد بدأ “ليز” يعاني سلسلة من الأعراض الأخرى، بما في ذلك الرعشة والإرهاق وصعوبات السمع ومشاكل البصر، وفي عمر45 عاماً، حصل أخيراً على تشخيص طبي لحالته بأنها داء “باركنسون”.

ولوضع مهارات “جوي” في الشم الفائق على المحك، طلب الخبراء من 12 شخصاً، 6 منهم تم تشخيص إصابتهم بالمرض والنصف الآخر ممن لم يصابوا به، أن يرتدوا كنزة لمدة 24 ساعة، ثم طلبوا من “جوي” شم رائحة كل كنزة على حدى، وتحديد أيّ منهم ينبعث منه رائحة المرض، واكتشفت “جوي” الرائحة بشكل صحيح، وكانت أكثر وضوحاً على الياقة.

وحالياً، فقد استطاع العلماء في جامعة “مانشستر”، تطوير اختبار لمرض “باركنسون” بفضل حاسة الشم الفائقة لدى “جوي”، التي كانت لها القدرة على شم مرض “باركنسون” في زوجها قبل 12 عاماً من تشخيصه بسبب تغير رائحته، وتأتي هذه الرائحة من مادة دهنية تُفرز من مسام الجلد، تحتوي على 10 مركبات مرتبطة بداء “باركنسون”.

شاهد أيضاً

يتعاون مع الشرطة لعرض الزواج على صديقته

شام تايمز – متابعة استجابت الشرطة في مدينة “وايتمان” بولاية “ماساتشوستس” الأمريكية، لنوع مختلف من …

اترك تعليقاً