الحقوق لا تستجدى يا سادة

الإعلامي الفلسطيني “حسين عليان” يكتب لـ “شام تايمز”

يحط الاتحاد العربي للكيك بوكسنغ رحاله في فيحاء العرب دمشق العروبة والأصالة والتاريخ حيث تستضيف دمشق البطولة العربية للكيك بوكسنج رجال وسيدات شباب وشابات في الفترة من 14-17 سبتمبر الجاري.

إن تنظيم هذه البطولة هو ليس فقط اعترافاً بحق هذا البلد العربي الأصيل في استضافة الأحداث والفعاليات كما تعودنا بل هو استجابة لنداء العروبة والضمير من قبل القائمين على هذا الاتحاد، وهو اعتراف صريح بأن الحق سيرجع لأهله ولو بعد حين.

إن تنظيم هذا الحدث العربي والذي يأتي متزامناً مع زيارة الوفد الدولي والقارئ لدمشق يجب أن يكون بصورة واضحة لا لبس فيها اعترافات صريحة بأن سورية صاحبة حق مثل جميع دول العالم في استضافة وتنظيم البطولات على أرضها، كما فعلت وتألقت سابقاً في هذا المجال كيف لا وواحدة من درر دورات الألعاب العربية أقيمت على أرضها عام 1976 وواحدة من أجمل دورات ألعاب البحر الأبيض المتوسط استضافتها مدينة اللاذقية عام 1987 إن تنظيم دورات بمثل هذا الحجم لهو شهادة على قدرة هذا البلد العربي الأصيل وعلى كفاءة أبنائه في هذا المجال، اذن الشمس لا تغطى بغربال وحجب تنظيم البطولات عن سوريا هو باطل من الباب للمحراب.

إن وصول الوفد الدولي والآسيوي لدمشق يجب أن يقابل بموقف سوري وعربي موحد لاسترداد الحق وعودة تزيين منشآتها بالأنشطة العربية والقارىة والدولية والتأكيد على إن هذا لهو حق أصيل وليس منة أو هبة من أحد فالحقوق لا تستجدى ولكن تنتزع انتزاعاً.

من أجمل ما قرأت:
هذي دمشق يزينها أدب…
من صيتها يستخرج العطر
فدمشق عاصمة الزمان فإن …
رضيت دمشق تبسم الدهر

شاهد أيضاً

وزير التربية الدكتور “دارم طباع” يدعم أطفال أكاديمية “سوريانا” في عرضهم المسرحي “السلام”

شام تايمز – خاص حضر وزير التربية الدكتور “دارم طباع” العرض المسرحي البصري الراقص “السلام” …