رغم أن السكان لا يعلمون بوجودها.. إلا أن مدينتهم تسمّت باسمها

شام تايمز – متابعة

يستقبل سكان بلدة “موروكو” الواقعة في مقاطعة “نيوتن” بولاية “إنديانا” زوارهم بلافتة ترحيب على يسارها حذاء أحمر مصنوع من الجلد، ويُعتقد أن أهالي البلدة قد أطلقوا عليها هذا الاسم استعارةً من المملكة “المغربية”.

ووفقاً للتاريخ الشفوي، تعود أصول اسم “موروكو” إلى عام 1851، عندما مرّ مسافر ينتعل حذاء جلدي مغربي باللون الأحمر، وبينما كان المؤسسون يخلّصون الممتلكات في المدينة قرر السكان المحليون أن يطلبوا من الأجنبي اقتراح اسم للمدينة، فاقترح اسم “المغرب”، وفقاً لمجلة “زهرة الخليج”.

وذكرت المجلة، إن المغرب كان علامة جودة، لنوع معين من الجلود في الولايات المتحدة، حيث كان الجلد المغربي المصنوع أساساً من جلد الماعز يُصدر نحو أوروبا والولايات المتحدة.

وأردفت المجلة تعليقاً للمخرجة “جاكي سبينر” تقول فيه: “إن قلة من الناس في المجتمع الفلاحي الصغير في “موروكو” على دراية بهذا البلد الواقع في شمال أفريقيا، وإن المغرب لايزال غامضاً بالنسبة لهم”.

وأدرجت الدفاتر التجارية الأميركية في أوائل القرن العشرين جلد المغرب، ضمن البضائع التي تستوردها أميركا من هذا البلد العربي.

شاهد أيضاً

بريطانيا بصدد استخدام عملات وطوابع جديدة قريباً

شام تايمز – متابعة ستشهد بريطانيا بشكل تدريجي عملات معدنية وأوراقا نقدية وطوابع تحمل صورة …

اترك تعليقاً