الاحتلال الإسرائيلي يهدد لبنان بضربة لم يشهدها من قبل

شام تايمز – متابعة 

أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي “أفيف كوخافي” أن “الخطط العملياتية باتت جاهزة وفي الحرب المقبلة سيكون حجم الضربات في لبنان في قوة لم يشهدها وفي شكل مشابه ستكون قوة الاجتياح البري”.

وزعم “كوخافي” في تصريح بذكرى “حرب لبنان الأولى” أن “هذه الحرب تعد علامة فارقة بتطور الحروب بين (إسرائيل) والدول العربية والتنظيمات الإرهابية” مضيفاً: “قبل أربعين عاماً، وفي مواجهة الإرهاب الفلسطيني من لبنان الذي اعتمد التسلل إلى أرض (إسرائيل) والإطلاق المستمر لمئات القذائف الصاروخية وقذائف الهاون، في ظل عجز الحكومة اللبنانية، كما هو الحال اليوم، أطلق جيش الدفاع العملية التي تحولت إلى حرب”.

وقال: “على عكس عدونا الذي لا يعترف بشرائع القانون الدولي والذي يقوم بتوجيه النيران تجاه مواطني إسرائيل، نحن سنقوم بتحذير السكان اللبنانيين، وفق اللزوم ولكن بمجرد قيامنا بذلك سنستخدم كل قوة جيش الدفاع في المناطق المأهولة والمناطق المفتوحة”، مشدداً على أنه “على الرغم من التحديات الأمنية العديدة، فإن حال الدولة في تحسن مستمر” على حد زعمه.

وادعى قائلاً: “أعداؤنا متواجدون في خلل دائم، ناهيك عن التدهور المستمر على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي، وأمام أعينهم تستمر دولة إسرائيل في التطور والانفتاح والازدهار وتحقيق أهدافها الوطنية”.

المصدر: RT

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

لبنان.. حملة تضامن مع مطران منعته الكنيسة من الظهور الإعلامي بعد تصريحات عن “عدو لبنان الأول”

شام تايمز – متابعة  أطلق ناشطون لبنانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع المطران …

اترك تعليقاً