وفي حديث لصحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، أشار ستولتنبرغ إلى أنه “في السابق لم يكن لدينا سبب للاعتقاد بأنه ستكون هناك أي مشاكل. مخاوف تركيا ليست جديدة، كما أن تركيا حليف مهم، وعندما يثير أحد الحلفاء قضايا أمنية، يجب علينا حلها”.

ولفت إلى أن هدفه هو أن “تصبح فنلندا والسويد عضوين في الناتو في أسرع وقت ممكن”، مؤكدا أنه “لا يوجد موعد نهائي لحل هذه القضية قبل قمة الناتو في نهاية حزيران”.

وأعرب ستولتنبرغ عن امتنانه لرئيسة الوزراء السويدية ماجدالينا أندرسون التي أعربت عن استعداد بلادها لـ”معالجة مخاوف تركيا من خلال تعديل قوانين مكافحة الإرهاب وعرض تسهيل بيع الأسلحة لأنقرة”.

وشدد على أن “قرار فنلندا والسويد الانضمام للحلف سيعزز الأمن في منطقة الأطلسي، فهما تشاركان فعلا في المناورات المرتبطة بالمنظومة الدفاعية في المنطقة”.