ويأتي هذا الإجراء، بعد أقل من 24 ساعة على إعلان الشركة الفنلندية أن روسيا ستعلق تزويد فنلندا بالكهرباء في نهاية الأسبوع الجاري.

وأمس الأحد قلّلت شركة الكهرباء الفنلندية من أثر الإجراء الروسي الذي يتزامن مع تصاعد التوتر إزاء مسعى هلسنكي للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

ولم تتسلم شركة “راو نورديك”، المتفرعة من شركة الطاقة الحكومية الروسية القابضة “إنتر راو” والتي تتخذ من هلسنكي مقرا لها، أي مدفوعات لقاء الكهرباء التي تزود بها فنلندا منذ 6 مايو الجاري، بحسب ما قالت المجموعة في بيان، مشيرة إلى عدم وجود طريقة لتسديد فواتير الكهرباء التي مصدرها روسيا.