بموافقة النظام التركي.. واشنطن تسمح بالاستثمار الأجنبي شمال شرقي سورية

شام تايمز – متابعة 

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أنها ستسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية شمال شرقي سورية دون أن تخضع لعقوبات “قانون قيصر” الذي تفرضه واشنطن على الحكومة السورية.

وقالت القائمة بأعمال مساعدة وزير الخارجية الأميركي “فيكتوريا نولاند” إن إدارة الرئيس جو بايدن “ستصدر رخصة عامة تحرر الشركات من قيود العقوبات الأميركية”.

وخلال اجتماع ما يسمى “التحالف الدولي” المزعوم لمكافحة “داعش” في مدينة مراكش المغربية، أوضحت الدبلوماسية الأميركية أن واشنطن “تعتزم خلال الأيام القليلة المقبلة إصدار رخصة عامة لتسهيل نشاط الاستثمار الاقتصادي الخاص في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية والمحررة من تنظيم داعش في سوريا”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأشارت “نولاند” إلى “نقاشات مستفيضة” خاضها المسؤولون الأميركيون، مضيفة أن “الترخيص سينطبق على الزراعة وأعمال إعادة الإعمار، وليس على النفط”.

وعن موقف النظام التركي، قالت الدبلوماسية الأميركية إن النظام “يعتبر ميليشيا قسد جماعة إرهابية، لكنها لن تعارض الترخيص”.

وأكدت على أن السماح بالاستثمار سيغطي الاستثمار في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” والمناطق التي يسيطر عليها تنظيم ما يسمى “الجيش الوطني” الإرهابي المدعوم من الاحتلال التركي.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

“لبانة مشوح” تبحث مع “البوسعيدي” سبل تعزيز التعاون الثقافي بين سورية وسلطنة عمان

شام تايمز – متابعة بحثت وزيرة الثقافة الدكتورة “لبانة مشوح” اليوم مع وزير الخارجية العماني …

اترك تعليقاً