مسحراتي وفوانيس.. أبرز مظاهر الاحتفال برمضان حول العالم

شام تايمز – متابعة 

تمتلك الدول المسلمة حول العالم مظاهراً مختلفة للاحتفال بالشهر الكريم، ولكل شعب طريقته في التعبير عن فرحته برمضان.

ويستعرض موقع “بايوت” الأميركي في التقرير التالي، أبرز مظاهر الاحتفال بشهر رمضان حول العالم.

سوريا

الشعب السوري معروف بطقوسه الخاصة في الاحتفال بشهر رمضان المبارك سواء على المستوى الشعبي أو المستوى الرسمي .

على المستوى الرسمي يتم تخصيص ساعات من البث التلفزيوني لآيات القرآن الكريم والأحاديث الدينية والسهرات الرمضانية الروحانية.

وتقوم المساجد السورية بتخصيص أوقات الدروس الدينية خاصة بعد صلاة العشاء والفجر والتراويح. كما ترسل دار الافتاء المدرسين الدينين السوريين الى خارج البلاد للدعوة والارشاد الديني.

على المستوى الشعبي يتميز شهر رمضان بالعطاء والتعاون وروح الود المنتشرة بين السوريين من خلال تبادل الزيارات العائلية و صلة الرحم.

كما يكثر عمل البر والخير والإحسان إلى الفقراء والمساكين والمحتاجين والأرامل، حيث يلتزم المسلم في الشهر الكريم بأداء الفروض والطاعات وأداء الصلوات وصلاة التراويح.

وتشهد الأسواق التجارية في سوريا حركة تجارية واسعة ورواج كبير لتلبية حاجة السوريين من المستلزمات الغذائية والبضائع المختلفة .

ويتم تعليق الزينات والفوانيس في الشوارع والشرفات وفي المحلات التجارية ابتهاجا احتفالا بقدوم شهر رمضان المبارك شهر الخير والطاعات،شهر الهدى والغفران.

ومن أهم طقوس رمضان في سوريا: المعروك المسحراتي عرقسوس والتمر الهندي

 

 

الإمارات العربية المتحدة

في دولة الإمارات، تبدأ العادات والتقاليد الرمضانيّة قبل قدوم شهر الصيام، أي خلال شهر شعبان. في عشية اليوم الخامس عشر من شهر شعبان، والذي يُطلق عليها “حق الليلة” يرتدي الطفل الإماراتي أفضل ما لديه من الملابس وينتقل من بيت إلى آخر، ويقوم بالغناء وإلقاء القصائد. ويكون في انتظارهم الجيران ومعهم الحلويات والمكسّرات، حيث يقوم الأطفال بجمعها في حقيبة مصنوعة من قماش خاص مطرز بأشكال تقليدية.

ويتم الاستعداد لـ”حق الليلة” بشراء الحلويات والمكسرات، لتوزيعها على الأطفال، الذين يقومون بالطواف على بيوت الحي وترديد الأهازيج بهذه المناسبة، ويتمثل الهدف الرئيسي من حق الليلة في نشر التوعية بين الناس والأطفال حول أهمية شهر رمضان الفضيل.

مصر

تشتهر مصر بتواجد الفوانيس الرمضانية في كل منزل وكل شارع، وهي من أبرز مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم.
يجول المسحراتي أيضاً شوارع القرى قبيل السحور لإيقاظ المسلمين وتجهيز وجبة السحور.

إندونيسيا

تستقبل إندونيسيا شهر رمضان بالتطهير جسدياً وروحانياً فيما يٌعرف بـ”بادوسان”.
وقبل بداية رمضان، يقوم مسلمو إندونيسيا بالاستحمام وتنظيف أنفسهم في برك طبيعية مجاورة لمساكنهم، ويعتقدون أن هذه الممارسة تؤهلهم وتطهرهم لصيام رمضان.
وتحتفل إندونيسيا أيضًا بمناسبة “نيكار”، وتتمثل في تقديم المسلمين واجب الاحترام لأفراد الأسرة المتوفيين، حيث يعتقد الإندونيسيون أن شهر رمضان يمثل نهاية دورة حياة وبدء دورة جديدة.

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

“جدري القرود” يهدد العالم.. الأعراض وأسباب الإصابة

شام تايمز – متابعة  على الرغم من أن “جدري القرود” مرض مُعد، فإنه لا ينتشر …

اترك تعليقاً