وفي حديث للصحفيين، قال “موريسون” إنه ورئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” سيشهدان الحفل الافتراضي، حسبما نقلت وكالة “رويترز”.

وتسعى حكومة “موريسون” إلى تنويع أسواق التصدير وتقليل اعتماد أستراليا على الصين أكبر شريك تجاري لها بعد خلافات دبلوماسية أدت إلى فرض بكين عقوبات على بعض المنتجات الأسترالية.

وتنهي الاتفاقية مع الهند التعريفات الجمركية على أكثر من 85% من صادرات السلع الأسترالية إلى الهند بقيمة 12.6 مليار دولار أسترالي، وترتفع إلى نحو 91% على مدى عشر سنوات.

ويأتي إعلان “موريسون” عن الاتفاقية بالتزامن مع دعوة يتوقع أن يوجهها في غضون أيام إلى إجراء انتخابات عامة، وقد حرص على ضمان التوصل لهذا الاتفاق التجاري قبل بدء الحملة الانتخابية بعد أن ظل في مفاوضات مع الهند طوال عشر سنوات.