بعد غياب 7 سنوات.. “سوناطراك” الجزائرية تعود إلى ليبيا

شام تايمز – متابعة 

بعد قرابة 7 أعوام من وقف أنشطتها في ليبيا، أعلنت شركة “سوناطراك” الجزائرية، أنها تستعد لاستئناف مشاريعها النفطية المتوقفة في ليبيا.

وقال المدير العام لشركة “سوناطراك”، “توفيق حكار” في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، إن الشركة تستعد لاستئناف مشاريعها النفطية المتوقفة في ليبيا، مشيرًا إلى أن الشركة تعمل مع شركائها في ليبيا لتهيئة ظروف العودة لتأمين وسلامة العاملين والمعدات.

وأكد المسؤول الجزائري، أنه سيتم تنظيم زيارات قبل نهاية شباط المقبل للتفاوض حول عودة الشركة إلى ليبيا، مضيفاً أن شركته قامت باستثمارات “مهمة” في مجال التنقيب عن النفط والغاز “ولن تترك هذه الاستكشافات دون تطوير”.

وفيما قال إن الشركة ستستثمر نحو 40 مليار دولار في غضون 2026، منها 8 مليارات دولار في 2022، قال إن “سوناطراك” تمكنت في 2021 من تحقيق صادرات من المحروقات بقيمة تفوق 34.5 مليار دولار.

وعلقت الشركة الجزائرية نشاطها في ليبيا المرة الأولى إبان أحداث شباط 2011، إلا أنها عادت للنشاط مرة أخرى في 2012، قبل أن تتوقف في 2015 بسبب تدهور الأوضاع الأمنية.

ووقعت شركة “سوناطراك” الجزائرية في كانون الأول 2017 اتفاقاً مع المؤسسة الوطنية الليبية للنفط بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين حول تسيير حقول المحروقات الحدودية، ونص الاتفاق على تحيين دراسة تعود لعام 2006 تخص الحقلين الحدوديين الرار الجزائري والوفاء الليبي.

 

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

“أجنحة الشام” للطيران مستمرةً بالارتقاء في عملها وترفد كوادرها مؤخراً بخبرات مهنية دولية

شام تايمز – متابعة إيماناً من أجنحة الشام للطيران بأهمية الاستمرار في الارتقاء بعملها مع …

اترك تعليقاً