بعد أن فرّقتهم السياسة.. الرياضة تجمع العرب في “كأس العرب”

شام تايمز – حسن عيسى

فرضت بطولة “كأس العرب” بكرة القدم التي تستضيفها قطر في هذه الأيام واقعاً مخالفاً لما تعيشه الدول العربية على الصعيد السياسي، فباتت تلك الدول تدور وفق محورٍ واحد عنوانه “الرياضة” بعد أن كانت جميعها تسبح في فلك التخبطات الإقليمية على الصعيد السياسي، والتي أدخلت التفرقة والخلاف على حكوماتها وجعلتها تتصارع فيما بينها طوال سنواتٍ عدة.

وفي وقتٍ عجزت فيه الجامعة العربية عن جمع ثلاثةٍ وعشرين دولةً في قاعةٍ واحدة، أطلّت البطولة الكروية بعد غيابٍ قارب تسعة عشر عاماً لتحشدهم “رياضياً” وتشكّل فرصةً مهمةً للمّ شملهم وإعادة التقارب فيما بينهم، على مدى ثمانية عشر يوماً تتواصل خلالها منافسات البطولة بين منتخباتهم، وتُطوى فيها المسافات الجغرافية في جوٍّ يجسّد حقيقة تلاشي أي فوارقٍ أو أفضلية، على خلاف ما آلت إليه الأوضاع السياسية في تلك البلدان.

الدول العربية ترفّعت إبان مشاركتها في البطولة عن النزاعات التي وصلت حد القطيعة بين البعض منها، حيث كان لذلك الحدث دورٌ في خلق تماسٍ مباشرٍ بين المغرب والجزائر، اللتان فشلت كل الوساطات العربية والدولية في إحداث مناسبةٍ للصلح بينهما بعد انقطاع علاقتهما الدبلوماسية، في حين وجد لبنان نفسه على مقربةٍ كبيرة مع الدول الخليجية التي قطعت علاقتها معه قبل عدة أسابيع.

كما تشهد البطولة لقاء اليمن والسعودية، اللذان يتصارعان عسكرياً منذ عدة سنوات وسط حربٍ دامية أحرقت نيرانها أواصر الترابط الديموغرافي بين البلدين الجارين، فيما تتصدّر سورية قائمة الدول العربية التي ساهمت “كأس العرب” في تجديد لقائها مع إخوتها جميعاً بعد أكثر من عقدٍ على القطيعة، بينما تجد قطر هذا الحدث فرصةً ذهبية لتطوير علاقتها مع دول مجلس التعاون وإحيائها من جديد، بعد مرور نحو عامٍ على المصالحة “الخليجية – الخليجية”.

ورغم أن باقي الدول العربية لا تحمل على بعضها أي ضغائن أو خلافاتٍ علنية مباشرة، إلا أن ذلك لا يمنع أن يكون لاجتماع منتخباتهم على أرضٍ واحدة آثاراً إيجابيةً على علاقة حكوماتهم مع بعضها، لاسيما وأن البطولة التي تستضيفها الدوحة تعد أكبر حدثٍ يجتمع فيه العرب منذ قمة “سرت” عام 2010 في ليبيا، والمناسبة الأبرز لالتفاف الشعوب العربية حول قضيةٍ مشتركة.

وتستضيف قطر بطولة “كأس العرب” في نسختها العاشرة خلال الفترة ما بين 1 و18 كانون الأول الجاري، حيث تقام للمرة الأولى في تاريخها برعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وبمشاركة جميع الدول العربية.

شاهد أيضاً

تصنيف الاتحاد الدولي: منتخب سورية لكرة السلة في المركز 70 عالمياً و12 آسيوياً و5عربياً

تقدم منتخب سورية لكرة السلة للرجال أحد عشر مركزاً على سلم تصنيف الاتحاد الدولي للعبة. …

اترك تعليقاً