تصريحات “عون” عن إهانة بحقه تثير جدلاً وسياسي سعودي يرد

شام تايمز – متابعة 

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي السعودي “سلمان الأنصاري” أن الرئيس اللبناني “ميشال عون” يقصده في تصريحاته الأخيرة بشأن إهانة تلاقها من صحفي سعودي، ولم تتخذ السلطات أي إجراء بحقه.

وأعاد “الأنصاري” نشر خبر تصريح عون لقناة “الجزيرة” الذي قال فيه: “عندما أهانني صحفي سعودي على الهواء لم يُتخذ بحقه أي إجراء”.

وتعليقاً على هذا الخبر قال “الأنصاري”: “يبدو أن رئيس جمهورية لبنان ميشال عون يقصدني بهذا التصريح، فلهذا سأقول التالي..إذا كانت تصريحات وزرائك الرسميين ضد المملكة لا تستحق أي إجراء! فلهذا سأصرح بأنك وصهرك الفاسد لستم الثنائي المرح بل الثنائي التعيس”.

ومن جانبه عقب الأمير السعودي “عبد الرحمن بن مساعد” على تغريدة “الأنصاري”، بالقول: “الصحفي ليس مسؤولاً حكومياً، ورأيه يمثله ولا يمثل الدولة، فإن كان هذا من باب المقارنة فالمقارنة لا تصح، فمن أساء للسعودية وزراء لبنانيون(شربل، قرداحي – كرر الإساءة في تبريره لها في مؤتمره كوزير) أما عن إساءات الصحفيين اللبنانيين للسعودية وشتائمهم فسل الميادين والمنار وجريدة الأخبار!”.

وأضاف “بن مساعد”: “بما أنني لا أمثل الدولة ولست مسؤولاً حكومياً فأقول كلام الرئيس (عون) صحيح، فلم يتخذ بحق الصحفي الإجراء المناسب، وهو التقدير والشكر على ما سماه الرئيس بالإهانة، بينما هو ليس كذلك فهو توضيح للحقائق وتسمية للأمور بمسمياتها!”.

وكان الرئيس اللبناني “ميشال عون” أشار تعليقاً على التوتر في العلاقات بين بيروت والرياض، إلى أنه تعرض لإهانة من قبل صحفي سعودي لكن لم يتم في حينه اتخاذ أي إجراء ضده.

وقال “عون” في حديث لقناة “الجزيرة” القطرية، الاثنين: “عندما أهانني صحفي سعودي على الهواء لم يتخذ بحقه أي إجراء”.

ولم يوضح “عون” هوية الصحفي، إلا أنه صرح كذلك في حديثه: “نريد أطيب وأفضل العلاقات مع السعودية والدول الخليجية”.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

“لبانة مشوح” تبحث مع “البوسعيدي” سبل تعزيز التعاون الثقافي بين سورية وسلطنة عمان

شام تايمز – متابعة بحثت وزيرة الثقافة الدكتورة “لبانة مشوح” اليوم مع وزير الخارجية العماني …

اترك تعليقاً