الخارجية الأمريكية تريد تجنب فرض عقوبات جديدة على “السيل الشمالي-2”

شام تايمز – متابعة

أفادت مصادر إعلامية أمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” تعارض مبادرة بعض أعضاء “الكونغرس”، بشأن فرض عقوبات جديدة على مشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2”.

وأشارت صحيفة “The Hill” الأمريكية في تقريرٍ إلى أن “بايدن” يريد أن يكون حذراً فيما يخص المصالح الاقتصادية الألمانية، لكنه في الوقت نفسه يتعرض لضغوطات بسبب موقف موسكو العدائي المتزايد من أوكرانيا، معتبرةً ذلك لحظة صعبة بالنسبة له.

وأوضحت الصحيفة أن وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” دعا لتعليق اتخاذ تعديل على مشروع الميزانية الدفاعية، يقضي بفرض عقوبات جديدة على شركة “Nord Stream 2 AG” والشركات الأخرى المشاركة في تجربة وتسجيل خط أنابيب الغاز الروسي، لا سيما أن مؤلفي التعديل “جيمس ريش” و”تيد كروز” من الحزب الجمهوري، واجها مؤخراً رفضاً في إجراء التصويت حول مبادرتهما بسبب عقبة إجرائية مجهولة في مجلس النواب.

ولفتت الصحيفة إلى أن السيناتورين لا يزالان يصران على اتخاذ هذا التعديل، وأنه من المتوقع أن يكون التصويت بشأنه شديداً للغاية، خاصة بالنسبة لممثلي الحزب الديمقراطي الذين يدعمون العقوبات ضد روسيا، ويتناقض موقفهم في هذا المجال مع موقف إدارة “بايدن”.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على مشروع “السيل الشمالي-2″، وطالبت الشركات بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب، ودعت روسيا مراراً إلى التوقف عن ذكر “التيار الشمالي 2” في سياق أي تسييس، لأنه مشروع تجاري مفيد لكل من روسيا والاتحاد الأوروبي، بحسب تعبيرها.

ويتضمن مشروع “السيل الشمالي-2” بناء خط أنابيب غاز بسعة 55 مليار متر مكعب سنوياً من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا، حيث يلقى المشروع معارضة نشطة من قبل الولايات المتحدة التي تروج لغازها الطبيعي المسال إلى الاتحاد الأوروبي، وكذلك أوكرانيا التي تخشى فقدان العبور.

شاهد أيضاً

بوريل: الأضرار في نورد ستريم 1و2 عمل متعمد

شام تايمز – متابعة أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الأربعاء، …

اترك تعليقاً