القانون البريطاني الجديد يوجه 3 ضربات لحركة “حماس”

شام تايمز – متابعة 

يفرض قانون بريطاني جديد قيوداً شديدة على حركة “حماس” ولكن الأهم هو أنه سيمنع الحركة من إحداث اختراق سياسي هناك.

ويمثل هذا واحداً من 3 ضربات تسبب بها القرار البريطاني الجديد ضد “حماس” إلى جانب قطع الطريق على جمع التبرعات ومنع أي نشطات سياسية للحركة على الأراضي البريطانية.

وعلى مدى سنوات حاولت الحركة إحداث اختراق من خلال اتصالها مع الرئيس السابق لحزب العمال البريطاني “جيريمي كوربين”.

وقد التقى “كوربين” مع قادة من “حماس” في فلسطين بالعام 2010 وفي العام 2012 شارك في ندوة مع عدد من قادة حماس ودعا قادة من الحركة إلى مجلس العموم البريطاني عام 2015.

وحتى ذلك الحين لم يكن القانون البريطاني يجرم الجناح السياسي لحركة “حماس” ولكن بحلول الجمعة، أصبحت الحركة بجناحيها السياسي والعسكري، المحظور أصلاً منذ العام 2001، محظورين.

واستناداً إلى هذا القانون الجديد، الذي دخل حيز التنفيذ الجمعة الماضية، فإن “كوربين” أو غيره من البريطانيين سيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 عاماً في حال اللقاء أو إبداء التضامن مع الحركة.

وصدر القرار البريطاني بعد أيام من لقاء رئيس وزراء العدو الإسرائيلي “نفتالي بينيت” ونظيره البريطاني “بوريس جونسون” على هامش قمة المناخ في “غلاسكو”.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

برلمان لبنان يصادق على موازنة 2022

شام تايمز – متابعة صادق البرلمان اللبناني، الاثنين، على موازنة عام 2022، مع تعديل سعر …

اترك تعليقاً