“سعيّد”: تدار البلاد داخل المؤسسات وليس في السهرات والمقاهي

شام تايمز – متابعة

أكد الرئيس التونسي “قيس سعيّد” أن بلاده لا تدار في السهرات ولا في المقاهي ولا في الاجتماعات المغلقة، بل داخل مؤسسات الدولة ووفق القانون، مشدداً على أنه لا يوجد أحد فوق القانون مهما كان موقعه.

وأشار “سعيّد” خلال لقائه وزير الداخلية التونسي “رضا شرف الدين”، الجمعة، إلى أن الدولة ليست غنيمة بل مؤسسات، وأن المناصب مسؤولية أمام الله وأمام الشعب، مشيراً إلى العديد من القضايا التي سيتم إثارتها حينما تتوفر كل الإثبابات، المتعلقة بمن ورائها ومن يدبرها ومن يواطأ مع الخارج لضرب وطنه، وفقاً لوسائل إعلام تونسية.

وقائل “سعيّد”: “كنت أعتقد أني سأتعامل مع أشخاص يشعرون بالمسؤولية كما أشعر بها، لكن التاريخ فضح مواقفهم وممارساتهم وسهراتهم وأجهزنهم الخفية والظاهرة، أعلم جيدا ما يدبرون، يختلقون الأزمة تلوى الأزمة لأن الأزمات عندهم أداة من أدوات المعارضة أو الحكم، الدولة لا تدار بمنطق الجماعة بل مؤسسة تقوم على القانون”.

واتهم الرئيس التونسي أشخاصاً بأنهم كدسوا مئات المليارات من الأموال وجعلوا الدولة على حافة الإفلاس، ثم يوظفون ما يسمى بشبكة التواصل الاجتماعي للشتم، كأن الحرية هي أن تسمع السب دون رد، على حد قوله، مضيفاً: “هناك مس بالحريات والحقوق، أفلا يخجلون عندما ينظرون إلى أنفسهم في المرآة أو عندما يحكمون ضمائرهم، إن كان ما زال عند البعض ضمائر أو قليل من ضمير”.

وشهدت العاصمة التونسية في وقت سابق، استنفاراً كثيفاً للشرطة أمام مقر وزارة الداخلية في العاصمة عقب إحباط هجوم على مبنى الوزارة، فيما رفض المتحدث باسم وزارة الداخلية إعطاء أي تفاصيل حول الحادثة.

شاهد أيضاً

كازاخستان.. قوات حفظ السلام انسحبت بالكامل من البلاد

شام تايمز – متابعة  أعلنت وزارة الدفاع الكازاخية، الأربعاء، انسحاب قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة …

اترك تعليقاً