“الحلبي”: سقوط الصاروخ السوري فوق بحر حيفا سيحمل معه درساً وعبرةً لكيان الاحتلال

شام تايمز – خاص

استشهد مدنيان وأصيب آخر بالإضافة إلى ستة جنود بجروح جراء عدوان “إسرائيلي” جوي باتجاه المنطقة الوسطى.

وذكر مصدر عسكري أنه حوالي الساعة الواحدة و26 دقيقة من فجر الأربعاء نفذ العدو “الإسرائيلي” عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بيروت، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها.

وأشار المصدر إلى أن العدوان أدى “إلى استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخر بجروح خطيرة وإصابة ستة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.
وأفاد إعلام العدو أن سورية أطلقت صاروخاً مضاداً للطائرات، عبر أجواء الأراضي المحتلة وانفجر فوق شاطئ مدينة “حيفا”.

وبحسب القناة “12” العبرية، فقد “أخطأ أحد الصواريخ التي أطلقها الجيش العربي السوري على الطائرات التي نفذت العدوان فجر الأربعاء، ودخل الأراضي المحتلة على علو شاهق، وانفجر فوق البحر قبالة ساحل “حيفا”، وسقطت شظاياه في البحر ولم تسبب أي ضرر.

وزعمت “القناة” أن نظام الدفاع الجوي التابع لجيش الاحتلال “الإسرائيلي” تابع الصاروخ لكنه قرر عدم اعتراضه لأنه لم يعرض المدنيين للخطر، مشيرةً إلى أن “الصاروخ من طرازSA-5 له نظام تدمير ذاتي على ارتفاعات عالية”، فيما رفض المتحدث باسم جيش الاحتلال التعليق على الحادثة.

وفي حديث لـ “شام تايمز” أكد الباحث والمختص بالشؤون “الإسرائيلية”، “تحسين الحلبي”، أن “إسرائيل” لا تتعلم من قدرة الردع السورية التي حققها الجيش العربي السوري طوال الفترة التي كانت تنفذ خلالها طائرات الاحتلال غارات عدوانية على أراضي سورية بحججٍ واهية، مشيراً إلى أن الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال لا يعترف مطلقاً بذلك.

وقال “الحلبي”: “لدى كيان الاحتلال نقاط ضعف في التصدي للصواريخ التي تطلقها سورية”، مشيراً إلى أن هذا الضعف ازداد بعد الحادثة التي سقط بها صاروخ قرب منشأة “ديمونا” جنوب فلسطين المحتلة عام 1948 قرب “بئر السبع” قبل أشهر، بالإضافة إلى الصاروخ الذي أطلقته الدفاعات الجوية السورية فجر الأربعاء على الطائرات التي نفذت العدوان على المنطقة الوسطى، ووصل إلى “حيفا” وسقط فوق البحر، مؤكداً أنه سيحمل معه درساً وعبرةً لكيان الاحتلال لكي يتوقف عن الاستمرار بأشكال عدوانه وأشكال غاراته على سورية.

وأكد “الحلبي” أن الزمن كله يعمل لصالح قوة الجيش العربي السوري ودفاعاته الجوية والصاروخية التي تشكل محور المقاومة، مشيراً إلى أن بعض المحللين “الإسرائيليين” حذروا “بينت” رئيس حكومة كيان الاحتلال من أن يستمر في هكذا عمليات، لأنها قد تؤدي إلى إشعال حرب شاملة على جبهة الشمال، وأن “إسرائيل” في أخطر أزماتها وأوضاعها الآن.

وتصدت وسائط دفاعنا الجوي في السابع عشر من الشهر الجاري لعدوان “إسرائيلي” بالصواريخ استهدف أحد الأبنية الفارغة جنوب دمشق.

شاهد أيضاً

البرلمان الألماني ينتخب أولاف شولتز مستشاراً جديداً

شام تايمز – متابعة  انتخب البرلمان الألماني، صباح الأربعاء، الاشتراكي الديمقراطي “أولاف شولتز”، “63 عاماً”، …

اترك تعليقاً