كتاب عن وفاة مارادونا… دُفن بدون قلب!

نشر الطبيب والصحافي نيلسون كاسترو، كتاباً جديداً بعنوان «صحة مارادونا.. القصة الحقيقية»، سرد فيه بعض التفاصيل المتعلّقة بوفاة الأسطورة الأرجنتينية، دييغو أرماندو مارادونا، الذي توفيَ قبل نحو عام، بعد أزمةٍ قلبيّة.
كاسترو استند إلى ملفات اطلع عليها حصرياً وحوارات مع عدد ممن كانوا على تواصل مع مارادونا ولم يتحدثوا للإعلام في وقت سابق.
وبحسب الصحافي، فإن مارادونا دُفن بدون قلب! لسببين، أوّلهما الخوف من نبش قبره للحصول على قلبه، بخاصة أن دييغو يمتلك شعبية ضخمة في الأرجنتين والعالم، وثمّة ما يُعرف بـ«الكنيسة المارادونية»، وهي كنيسة ذو طابع ديني تهكّمي، تعتبر مارادونا من صور الرب على الأرض أو الرب ذاته، وتأسست عام 1988. أما السبب الثاني، فهو لإجراء تحاليل إضافية على القلب لمعرفة المزيد من التفاصيل حول أسباب الوفاة.
وقال كاسترو في تصريحاتٍ صحافية، أن حجم قلب مارادونا لم يكن طبيعياً، إذ وصل وزنه إلى 500 غرام، في حين أن وزن القلب الطبيعي هو 300 غرام، لكنّه برر ذلك بمعاناة الأرجنتيني من متاعب صحيّة على مستوى القلب.

شاهد أيضاً

بعد أن فرّقتهم السياسة.. الرياضة تجمع العرب في “كأس العرب”

شام تايمز – حسن عيسى فرضت بطولة “كأس العرب” بكرة القدم التي تستضيفها قطر في …

اترك تعليقاً