سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في دمشق

السفير الإيراني في سورية: أميركا ستترك المنطقة بشكلٍ كامل

شام تايمز – متابعة 

صرح السفير الإيراني في سورية “مهدي سبحاني” بأنّه لن يبقى أثر لأي جندي أميركي في المنطقة، مؤكداً أنّ الانفتاح العربي الأخير تجاه سورية يصبّ في مصلحتها.

واعتبر “سبحاني” بأن الأمور تسير باتجاه أن تترك الولايات المتحدة الأميركية المنطقة بشكلٍ كامل، لافتاً إلى أنه لن يبقى أثر لأيّ جنديٍ أميركي فيها.

وأشار السفير “سبحاني” خلال مقابلةٍ خاصة مع صحيفة “الوطن” إلى أنّ “من يزعم ويدّعي دعم حقوق الإنسان والقانون الدولي يلتزم الصمت إزاء اعتداءات الكيان الصهيوني على سورية التي تلحق أضراراً فيها، وكذلك يلتزم الصمت تجاه اغتيال الكيان الصهيوني وبشكلٍ سافر كل معارضيه، واستشهاد المناضل “مدحت صالح” يدل على أن هذا الكيان يصرّ على النهج العدواني”.

وفيما يخص “الانفتاح العربي” الأخير تجاه سورية، أكّد السفير الإيراني أنّ “إيران ترحّب بأي انفتاح في علاقات سورية الخارجية”، معتبراً أنّ “ذلك يصب في مصلحة سورية حكومةً وشعباً”.

وأضاف “سبحاني” أنّه “مدعاة سرور بالنسبة لنا أن تتجه سورية نحو علاقات تخفف من آلامها ومعاناتها وتمهّد الأرضية للازدهار والنمو في هذا البلد”.

وأكد أن بلاده لا تتفق مع النظام التركي بشأن سياساتها تجاه سورية، ولا سيما الوجود غير الشرعي على الأراضي السورية، مشدداً على أنّ موقف إيران يؤكد على ضرورة انسحاب قوات الاحتلال التركي من سورية.

وكان وزير الخارجية والمغتربين “فيصل المقداد” أكّد في أكثر من مناسبة، أنّه آن الأوان لتركيا كي تنسحب من الشمال الغربي لسورية، وأن “تتيح المجال لحلّ يضمن علاقات طبيعية بين سورية وتركيا بعد زوال هذا الاحتلال.

 

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

مفاوضات “فيينا” توشك على الانتهاء.. وبشائر إيرانية تلوح في الأفق

شام تايمز – متابعة تتواصل المفاوضات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية سعياً لإحياء الاتفاق …

اترك تعليقاً