الاستخبارات الروسية تُحذر من ازدياد خطورة الوضع في أفغانستان

شام تايمز – متابعة

أعلنت هيئة الاستخبارات الخارجية الروسية أن التهديد الإرهابي الآتي من أراضي أفغانستان ازداد خطورةً، مشيرةً إلى أن الأجهزة الاستخباراتية والعسكريين الروس يتخذون خطوات احترازية، لمواجهة مجموعة من التهديدات.

وقال مدير الهيئة “سيرغي ناريشكين” في تصريحٍ له، اليوم الأربعاء: “إن الوضع في أفغانستان يبقى خطيراً، وإن التهديد الإرهابي من هناك بعد سيطرة حركة طالبان أواسط آب الماضي على كامل أراضي البلاد لم ينته بل ازداد”، بحسب وكالة “تاس”.

واعتبر “ناريشكين” أن التطورات الأخيرة في أفغانستان لا تخلو من “جانب إيجابي”، موضحاً أن الأزمة الأفغانية وهروب التحالف الذي كانت تقوده الولايات المتحدة من البلاد، وضعا حداً لمرحلة قصيرة تاريخياً لعالم أحادي القطب، وهو أمر جيد، وفقاً لتصريحاته.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن وصول حركة “طالبان” إلى الحكم في أفغانستان لم يكن مفاجأة بالنسبة للاستخبارات الروسية، قائلاً: “كنا نتنبأ أن تأخذ تطورات الأحداث المنحى الذي أخذته، مما أسفر عن مجيء السلطة الجديدة ألا وهي حركة طالبان، ولا نزال نتابع عن كثب تصرفات السلطة الجديدة ونتبادل المعلومات بشكل مستمر، مع زملائنا في رابطة الدول المستقلة”.

وأعلنت “طالبان” سيطرتها على الحكم في أفغانستان في 15 آب الماضي، بعد حرب استمرت نحو 20 عاماً شاركت فيها عشرات الجيوش، وكان هدفها الأول هو الإطاحة بنظام حكم “طالبان”.

شاهد أيضاً

مصرف لبنان يعقد اجتماعاً إيجابياً مع “النقد الدولي”

شام تايمز – متابعة  أعلن “مصرف لبنان” الخميس، أنه عقد اجتماعاً إيجابياً مع وفد من …

اترك تعليقاً