واشنطن تدعو كوريا الشمالية للإحجام عن “الأفعال التصعيدية”

شام تايمز – متابعة 

أعلن “البيت الأبيض” في بيان، الثلاثاء، أن مستشاره للأمن القومي “جيك سوليفان” شدد على ضرورة أن تحجم كوريا الشمالية عن زعم أنها “أفعال تصعيدية” وعاود التأكيد أيضاً على الدعم الأميركي للحوار والتعاون بين الكوريتين.

جاء ذلك خلال اجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي “سوه هون” في واشنطن.

وكان زعيم كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” قال: “إن تطوير الأسلحة ضروري لمواجهة السياسات الأميركية العدائية والحشد العسكري الكوري الجنوبي” حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية الثلاثاء.

وأضاف “كيم”: “لا نناقش الحرب مع أحد، بل نناقش منع الحرب نفسها، وتعزيز قوة الردع حرفيا من أجل حماية السيادة الوطنية”.

والكوريتان في سباق تسلح متسارع، إذ تختبران صواريخ باليستية قصيرة المدى متقدمة وأسلحة أخرى.

واختبرت كوريا الجنوبية في الآونة الأخيرة أول صاروخ باليستي من إنتاجها ينطلق من غواصة، وتعتزم تصنيع أسلحة رئيسية جديدة تشمل حاملات طائرات، كما اشترت مقاتلات شبح أميركية من طراز “إف-35”.

وتمضي كوريا الشمالية قدماً في برنامجها الصاروخي، ويقول محللون إنها بدأت توسعة كبيرة في مفاعلها النووي الرئيسي المستخدم في إنتاج وقود لصنع قنابل نووية.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المركز الثقافي الروسي: تعليم اللغة الروسية من عمر الأطفال إلى الكبار من اهتماماتنا

شام تايمز – دانا نور – كلير عكاوي أكدت “سويتلانا ميرو” في المكتبة الروسية في …

اترك تعليقاً