“قسد” تُمعن بجرائمها في ريف الحسكة.. والعشائر تحذّر من استفزازها

شام تايمز – متابعة

نددت القبائل والعشائر العربية في الحسكة بالاعتداءات السافرة لميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي، وأدانت قبيلة طي العربية في بيان، الاعتداء السافر وغير المقبول باستخدام القوة العسكرية ضد الأهالي العزل، معلنةً دعمها الكامل لابناء العشائر في منطقة “تل براك” في التصدي لمن يحاول الاعتداء على الممتلكات العامة، محذرةً ميليشيا “قسد” من مغبة استفزاز القبائل والعشائر العربية في المنطقة بمثل هذه التعديات والتي تؤدي إلى أمور لا تحمد عقباها على المنطقة برمتها.

كما أدانت قبيلة “السادة المعامرة الأشراف” الجريمة التي ارتكبتها الميليشيا “قسد” المدعومة بحق أبناء عشيرة “البوخطاب” من قبيلة “الجبور” في قرى تل براك، مشدّدةً على أن خيار المقاومة الشعبية هو الطريق الوحيد لحفظ كرامة الوطن وأبنائه الشرفاء.

ومنذ ليل الخميس، شنّت ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي حملة مداهمات في قرى ريف “تل براك” شمال شرق الحسكة، واختطفت أكثر من 100 مدني بعد استقدام تعزيزات عسكرية وعربات أمريكية لمحاصرة وإغلاق المنطقة، وذلك انتقاماً من الأهالي بسبب خروجهم في احتجاجات ضد ممارساتها الإرهابية.

ووفقاً لوكالة “سانا”، حاصر عدد كبير من العربات العسكرية التابعة للاحتلال الأمريكي وآليات تابعة لميليشيا “قسد” القرى التابعة لناحية “تل براك” شمال شرق المحافظة، منذ ليل الخميس، وداهمت المنازل في قرى “سميحان وتل الفرس والجسعة”، واختطفت أكثر من 100 مدني من أهالي القرى واقتادتهم إلى جهة مجهولة بعد أن ارتكبت أبشع التصرفات بحق الأهالي من تنكيل وضرب وشتائم.

وجاء تنفيذ حملة الاعتقالات بعد الاحتجاجات الشعبية لأبناء المنطقة رفضاً لإقدام الميليشيا على سرقة المحولة الكهربائية “نستل” شمال الناحية، والتي تغذي المناطق والتجمعات السكانية المحيطة لنقلها واستغلالها في تغذية مقراتها العسكرية وبعض من مواقع تمركز قوات الاحتلال الأمريكي في المنطقة.

وفي السياق، داهم مسلحو الميليشيا منزل أحد أبناء شيخ عشيرة “البو خطاب” التابعة لقبيلة “الجبور” واعتدوا على رجل طاعن في السن وكسروا محتويات المنزل وسرقوا جوالات من باقي المنازل التي داهموها.

ولفتت الوكالة إلى أن غالبية الأهالي الذين شاركوا في الاحتجاجات ضد ميليشيا “قسد” قضوا، ليل الخميس، خارج المنازل خوفاً من بطش مسلحيها بسجلهم الإجرامي بحق المنطقة، ولا سيما أنهم لا يمتلكون أي أسلحة للدفاع عن أنفسهم في مواجهة الميليشيا وممارساتها الإجرامية.

يشار إلى أن منطقة تل براك بريف الحسكة الشمالي الشرقي شهدت، الخميس، احتجاجات شعبية لأهالي “تل براك” للوقوف بوجه ميليشيا “قسد” ومنعها من التعدي على الممتلكات العامة، والتي حاولت تفريقهم بإطلاق الرصاص الحي، ما أدى لاستشهاد مدني وإصابة 16 آخرين.

شاهد أيضاً

خبيران مصريان يوضحان حقيقة نقل الغاز إلى لبنان وسورية

شام تايمز – متابعة كشف خبيران مصريان عن مصدر الغاز الذي سينقل عبر خط أنابيب …

اترك تعليقاً