وسط جائحة كورونا.. العالم يحتفي باليوم العالمي للمعلمين

شام تايمز – متابعة 

يحتفل العالم بـ”اليوم العالمي للمعلمين” في الخامس من تشرين الأول من كل عام.

وهي مناسبة تهدف إلى الاحتفاء بالمعلمين ولفت الانتباه إلى أوضاعهم، والظروف التي يعملون فيها في ظلال انتشار فيروس كورونا حول العالم، فالمعلمون هم أهم الموارد التعليمية إذ لا يمكن توفير التعليم الجيد دونهم.

وينظم اليوم العالمي للمعلمين منذ عام 1994، لإحياء ذكرى توقيع توصية “يونسكو” و”منظمة العمل الدولية” لعام 1966 بشأن أوضاع المدرسين.

وتضع هذه التوصية مرجعية تتعلق بحقوق ومسؤوليات المعلمين، ومعايير إعدادهم وتدريبهم، وحشدهم، وتوظيفهم، وظروف التعليم والتعلم.

واعتمدت توصية “يونسكو” بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي عام 1997 لتكمل توصية عام 1966 الخاصة بأوضاع هيئات التدريس والبحوث في التعليم العالي.

 

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المركز الثقافي الروسي: تعليم اللغة الروسية من عمر الأطفال إلى الكبار من اهتماماتنا

شام تايمز – دانا نور – كلير عكاوي أكدت “سويتلانا ميرو” في المكتبة الروسية في …

اترك تعليقاً