استنفار عراقي بعد مؤتمر في “أربيل” يدعو للتطبيع مع “إسرائيل”

شام تايمز – متابعة 

هدد زعيم التيار الصدري في العراق “مقتدى الصدر” السبت، بالتعامل مع من وصفهم بـ”النماذج القذرة”، في إشارة إلى “مؤتمر أربيل” بشأن التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال “الصدر” في بيان: “على أربيل منع هذه الاجتماعات الإرهابية الصهيونية وإلا فعلى الحكومة تجريم واعتقال كل المجتمعين، وإلا فسيقع على عاتقنا ما يجب فعله شرعياً وعقلياً ووطنياً ولن نخاف في الله لومة لائم”.

وأضاف: “على المؤمنين انتظار الأمر منا للبدء بالتعامل مع هذه النماذج القذرة، فالعراق عصي على التطبيع”.

وتابع: “لنا بعد الأغلبية ورئاسة الوزراء وقفة أيضا، فانتظروا إنا منتظرون”.

من جهتها، أكدت الرئاسة العراقية، السبت، موقفها الرافض للتطبيع مع العدو الإسرائيلي، فيما حذرت من “تأجيج الوضع العام”.

وذكرت في بيان صحفي: “في الوقت الذي تؤكد فيه رئاسة الجمهورية موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، فإنها تجدد رفضه القاطع لمسألة التطبيع مع (إسرائيل)، وتدعو الى احترام إرادة العراقيين وقرارهم الوطني المستقل”.

وأضافت: “الاجتماع الأخير الذي عقد للترويج لهذا المفهوم لا يمثل أهالي وسكان المدن العراقية، بل يمثل مواقف من شارك بها فقط، فضلاً عن كونه محاولة لتأجيج الوضع العام واستهداف السلم الأهلي”.

ودعت الرئاسة العراقية إلى “الابتعاد عن الترويج لمفاهيم مرفوضة وطنياً و قانونياً، وتمس مشاعر العراقيين، في الوقت الذي يجب أن نستعد فيه لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة تدعم المسار الوطني في العراق وتعيد لجميع العراقيين حياة حرة كريمة”.

وقال النائب السابق في “مجلس النواب” العراقي “مثال الآلوسي” إن “مؤتمر السلام مع (إسرائيل) الذي عقد في “أربيل” مدعوم من أسماء كبيرة في بغداد “لم يسمها”.

وزعمت القناة “12” العبرية، أن عراقيين أعربوا عن ترحيبهم بنجل رئيس وزراء العدو السابق “شمعون بيريز” الذي ألقى كلمة بالعبرية، زعم بها “الحاجة إلى علاقة سلام والحفاظ على العلاقات (الإسرائيلية) العراقية”، في تجمع تم بثه مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ربط بعض المتحدثين الدعوة للسلام مع الاحتلال بالمطالبة بإقامة حكومة اتحادية في العراق.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المركز الثقافي الروسي: تعليم اللغة الروسية من عمر الأطفال إلى الكبار من اهتماماتنا

شام تايمز – دانا نور – كلير عكاوي أكدت “سويتلانا ميرو” في المكتبة الروسية في …

اترك تعليقاً