بعد انهيار شعبية نظام “أردوغان”.. الأتراك يدعمون المعارضة في الدعوة لانتخابات مبكرة

شام تايمز – متابعة 

كشف استطلاع رأي حديث أن غالبية الناخبين الأتراك يدعمون دعوة المعارضة لإجراء لانتخابات مبكرة بسبب الأوضاع التي تشهدها البلاد.

الاستطلاع أجرته مؤسسة “ORC” للدراسات والأبحاث المعروفة بقربها من النظام التركي، حول تفضلات الناخبين الأتراك، بحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” المعارضة.

وطرح الاستطلاع على المشاركين به سؤالًا عما إن كانوا يرون أن تركيا بحاجة لانتخابات مبكرة قبل موعدها الرسمي في يونيو/حزيران 2023.

ووفق النتائج أوضح 59.9% من المشاركين أنه يتوجب عقد انتخابات مبكرة في تركيا، بينما أعرب 40% عن رفضهم للفكرة.

ويأتي الاستطلاع ضمن سلسلة من الاستطلاعات التي تظهر نتائجها بين الحين والآخر، وتكشف بشكل عام عن تراجع شعبية “أردوغان” وحزبه الحاكم وكذلك حليفه حزب “الحركة القومية” المعارض، بسبب الأوضاع المتردية التي تشهدها البلاد على كافة الأصعدة، ولا سيما الاقتصادية منها، والناجمة عن تبني سياسات غير ناجعة للقضاء على الأزمات.

كما تأتي تلك التطورات بالتزامن مع تزايد شكوك الأتراك حيال تعامل النظام مع عصابات الجريمة المنظمة، بعد الفضائح التي كشفها “سادات بكر” زعيم المافيا في البلاد مؤخراً بحق مسؤولين حاليين وسابقين بينهم وزير داخلية النظام.

هذا إلى جانب سلسلة من الكوارث والأزمات التي شهدتها البلاد مؤخرًا، تمثلت في حرائق بعدد من الولايات الجنوبية، وفيضانات وسيول بولايات شمالية، أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين، في ظل عجز من النظام في التعامل معها ما أدى إلى غضب شعبي كبير.

وتتآكل شعبية نظام “أردوغان” على وقع أزمة مالية ونقدية واقتصادية تعتبر الأكثر تعقيداً على الإطلاق تواجهها تركيا حاليا، جراء انهيار الليرة المحلية إلى مستويات تاريخية غير مسبوقة خلال العامين الماضي والحالي، نتج عنه تراجع مدو لمؤشرات وقطاعات اقتصادية عدة.

وتحمل المعارضة، وكذلك الشارع التركي، النظام مسؤولية هذا التدهور، نتيجة تبنيه سياسات عقيمة غير مجدية.

ومن المقرر إجراء الانتخابات العامة في تركيا في 2023، لكن مراقبين يتوقعون إجراءها قبل هذا التاريخ بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية الصعبة في البلاد.

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

أهالي الجولان يدينون اغتيال الشهيد “مدحت الصالح”

شام تايمز – متابعة أدان أهالي الجولان السوري اغتيال الاحتلال الإسرائيلي للأسير المحرر “مدحت الصالح”، …

اترك تعليقاً