“ترامب” في مرمى نيران “بلينكن” خلال جلسة استجواب الكونغرس

شام تايمز – متابعة

واجه وزير الخارجية الأميركي “أنتوني بلينكن” جلسة استجواب قاسية في “الكونغرس” حول الفوضى التي خلفها الانسحاب من أفغانستان والسقوط المدوي والسريع للحكومة الأفغانية المدعومة من “واشنطن”.

ورد “بلينكن” على الانتقادات الموجهة لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، وذلك في جلسة دعاه خلالها عضو جمهوري واحد على الأقل إلى تقديم استقالته.

ودافع “بلينكن” عن قرار “بايدن” الانسحاب، ورد على اتهامات بأن وزارة الخارجية كان من الممكن أن تبذل المزيد من الجهود للمساعدة في إجلاء الأميركيين والأفغان المعرضين للخطر قائلاً إن الإدارة السابقة “لم تضع خطة”.

وقال “مايكل ماكول” كبير الجمهوريين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب: “الشعب الأميركي لا يحب الخسارة، خاصة أمام الإرهابيين. لكن هذا هو ما حدث” بحسب وصفه.

بلينكن أثناء جلسة الاستجواب

وأشار الوزير الأميركي مراراً إلى أن الرئيس الجمهوري السابق “دونالد ترامب” تفاوض مع حركة “طالبان” بشأن اتفاق الانسحاب، وقال إن “إدارة بايدن” لم تفكر في التفاوض مرة أخرى بسبب تهديدات من الحركة بالعودة إلى قتل الأميركيين.

وقال: “ما من دليل على أن البقاء لفترة أطول كان سيجعل قوات الأمن الأفغانية أو الحكومة الأفغانية أكثر قدرة على الصمود”.

وأضاف: “ورثنا موعداً نهائياً، ولم نرث خطة”، في إشارة إلى موافقة “إدارة ترامب” على سحب كل القوات الأميركية من أفغانستان بحلول الأول من أيار.

ويعتبر “بلينكن” أول مسؤول في “إدارة بايدن” يدلي بشهادته علناً أمام المشرعين منذ سيطرة “طالبان” على أفغانستان.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المقداد يبحث لعمامرة والمرر وغوتيرش التنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك

شام تايمز – متابعة التقى الدكتور “فيصل المقداد” وزير الخارجية والمغتربين في نيويورك “أنطونيو غوتيرش” …

اترك تعليقاً