بعد إعادة اعتقالهم.. الأسرى الفلسطينيون الأربعة يواجهون تهماً تصل للسجن 20 عاماً

شام تايمز – متابعة 

يواجه الأسرى الذين تمت إعادة اعتقالهم لائحة اتهام بالتخطيط لما زعمت سلطات الاحتلال أنها “عملية تخريبية” حكمها يصل لـ15 سنة سجناً، وتهمة مساعدة آخرين بالهرب من السجن تصل عقوبتها لـ20 سنة.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية: “قرار الشرطة الإسرائيلية مبني على أن يكون الأسرى قد خططوا لتنفيذ العملية بعد الهروب”.

من جهته، قال محامي الأسير “زكريا الزبيدي”: “رفضنا طلب الشرطة الإسرائيلية تمديد اعتقاله لـ13 يوماً، ونرفض التهم الموجهة له، صحيح أنه هرب من السجن، ولكن هذا حادث طبيعي”.

وأضاف: “لقد جئت للدفاع عن زكريا الزبيدي، ونرفض طلب وتهم الشرطة والنيابة الإسرائيلية”.

إلى ذلك، استقبل أهالي “الناصرة” بحفاوة كبيرة أمام مقر “محكمة الناصرة” الأسرى الفلسطينيين الأربعة الذين اعتقلتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بعد أيام من فرارهم من سجن “جلبوع”.

وتشير تقديرات أمنية “إسرائيلية” إلى أن أحد الأسرى قد توجه إلى “الضفة الغربية” والآخر لا يزال موجوداً في أراضي عام “48”، بحسب وكالة “معا” الإخبارية.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

صحيفة تركية: تركيا تتأهب لعملية عسكرية محتملة شمال سورية

شام تايمز – متابعة  كشفت صحفية “Turkiye Gazetesi” في تقرير نشرته، الاثنين، أن النظام التركي …

اترك تعليقاً