حكم فرنسي مرتقب في طعون “LaFarge” سورية

شام تايمز – متابعة 

رجحت تقارير صحفية، أن يبت القضاء الفرنسي، الثلاثاء، في عدة طعون في قضية أنشطة مجموعة “لافارج” لصناعة الإسمنت في سورية حتى 2014.

وتشمل الطعون خصوصاً النظر في إبطال الاتهام الموجّه إلى المجموعة بـ”التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية”.

وكان من المقرر أن تصدر محكمة النقض، أعلى محكمة في النظام القضائي الفرنسي ومكلفة بالنظر في الطعون المقدمة ضد الأحكام الصادرة عن محاكم الاستئناف، حكمها في منتصف تموز في 6 طعون مقدمة في القضية.

وتعترض منظمة “شيربا”، “غير حكومية” و”المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان” وأحد عشر موظفاً سابقاً في “لافارج” في سورية، منذ تشرين الثاني 2019 على إسقاط دائرة الاتهام في “محكمة استئناف باريس” التهمة الجنائية الجسيمة عنها.

وتحتج المنظمات أيضاً على رفض تشكيلها أطرافاً مدنيين في الدعوى، ما يمنعها من الوصول إلى الملف والطلب إلى قضاة التحقيق إجراء تحقيقات جديدة ويقضي على الأمل بالحصول على تعويضات في حال الإدانة.

في المقابل، تنقض مجموعة الإسمنت التي لا تزال متهمة بـ”تمويل مجموعة إرهابية” و”تعريض حياة الآخرين للخطر” و”انتهاك الحظر”، واثنان من المسؤولين السابقين في المجموعة هما المدير السابق لأمن الشركة “جان كلود فيار” وأحد المديرين السابقين لفرعها في سورية “فريديريك جوليبوا” جميع الدعاوى المرفوعة ضدهم.

وتعتبر مجموعة “لافارج اس آ” متورطة عبر فرعها في سوريا “لافارج سيمنت سيريا” بدفع حوالى 13 مليون يورو لجماعات إرهابية بينها تنظيم “داعش” بين عامي 2013 و2014،  وإلى وسطاء لضمان استمرار عمل فرعها في ظل الحرب على سورية.

كما أن المجموعة متورطة ببيع اسمنت لمصلحة تنظيم “داعش” ودفعت لوسطاء من أجل الحصول على مواد أولية من فصائل إرهابية.

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

إيران تعلن استئناف المحادثات النووية الأسبوع المقبل

شام تايمز – متابعة أعلن وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان” الأحد، أن بلاده …

اترك تعليقاً