على طريقة هوليوود.. فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن “إسرائيلي” شديد التحصين

شام تايمز – متابعة 

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فرار 6 أسرى فلسطينيين، من سجن “جلبوع” الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة، فجر الاثنين، عبر نفق حفروه أسفل السجن.

ونقلت قناة “كان” العبرية، عن مصلحة السجون قولها إنّ 6 معتقلين حفروا نفقًا خرجوا منه من سجن “جلبوع”.

وقالت مصلحة السجون، إن هذه المعلومات أولية، حيث ملابسات الحادث قيد التحقيق.

وتم استدعاء أعداد كبيرة من قوات شرطة الاحتلال إلى المنطقة، والاستعانة بطائرات مسيرة ومروحيات، للبحث عن الفارين.

ويعتقد أن الستة حفروا نفقاً استخدموه للفرار من سجن “جلبوع”، وتم الإبلاغ عن اختفائهم حوالي الساعة 4 صباحاً.

ونشرت وسائل إعلام العدو، صوراً للنفق الذي قالت إنهم حفروه وتمكنوا من خلاله من الفرار، وصوراً لهويات الأشخاص الستة الفارين.

ولفت وسائل إعلام العدو، إلى أنّ القائد السابق في “كتائب شهداء الأقصى”، “زكريا الزبيدي” وعضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، من بين الفارين.

وقالت إنّ الخمسة الباقين ينتمون لحركة “الجهاد الإسلامي”، وهم: “مناضل يعقوب نفيعات، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب محمود قدري، وأيهم فؤاد كمامجي، ومحمود عبد الله العارضة”.

 

وذكرت أن طول النفق الذي حفروه يصل إلى عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة النفق على بُعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.

بدورها، نقلت القناة “12” العبرية الخاصة، عن مسؤول كبير في الشرطة، قوله إن حادثة هروب الأسرى “أحد أخطر الحوادث الأمنية بشكل عام”.

وبحسب الموقع الإلكتروني، لمؤسسة “الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان”، “فلسطينية غير حكومية” فإن سجن “جلبوع” يقع في شمال الأراضي المحتلة، وأُنشأ بإشراف خبراء أيرلنديين، وافتتح في العام 2004، ويعتبر “ذو طبيعة أمنية مشددة جدًا، ويوصف بأنه السجن الأشد حراسة”.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

مفاوضات “فيينا” توشك على الانتهاء.. وبشائر إيرانية تلوح في الأفق

شام تايمز – متابعة تتواصل المفاوضات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية سعياً لإحياء الاتفاق …

اترك تعليقاً