المسلمون يستذكرون المعاني السامية للهجرة النبوية

شام تايمز – متابعة

تحتفل الأمة الإسلامية برأس السنة الهجرية، اليوم الاثنين، الأول من محرم للعام 1443، حيث يستذكر المسلمون على اختلاف عادات الشعوب بطرق عدة المعاني السامية لهجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عام 622 ميلادي من “مكة” إلى “يثرب” والتي أصبحت تسمى “المدينة المنورة”.

ورغم أنها مناسبة دينية إلا أن الشعوب صارت تعتبرها مناسبة اجتماعية دينية، لها طقوسها وبعض الاستعدادات والتي تذكر في مجملها بأهمية هذا اليوم، وغالباً ما تحاول العائلات المسلمة في هذه المناسبة أن تحبب الأطفال بهذه المناسبات ليتعرفوا على التاريخ الإسلامي من خلال الاحتفاء والتذكير بها، والحديث مع الأبناء عن سبب العطلة وما تعنيه للمسلمين.

ويتبادل الناس التهاني بقدوم العام الهجري الجديد، وفي عصرنا الحالي أتاحت مواقع التواصل الاجتماعي تبادل العبارات الدينية عن طريقها.

وتجهز محال الحلويات في هذا اليوم حلوى “المشبك”، وهو تقليد انتشر بالبداية في مصر إلى أن وصل إلى العديد من الدول العربية والإسلامية.

وعن أبرز العبر والمواعظ التي يمكن أن يستسقيها المسلم من الاحتفال بيوم الهجرة النبوية هو أن الهجرة لم تكن لتنجح لولا تضافر جهود صحابة النبي محمد (رضي الله عنهم)، ووجود إدارة ناجحة من الرسول “محمد” صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضاً

كيان الاحتلال يطالب القوى العالمية بتعليق فوري للمحادثات النووية مع إيران

شام تايمز – متابعة  دعا رئيس وزراء العدو الإسرائيلي “نفتالي بينيت” الخميس، القوى الدولية بتعليق …

اترك تعليقاً