حرائق تركيا لا تزال مستعرة ومحطة “موغلا” الحرارية تخرج عن الخدمة

شام تايمز – متابعة 

أعلنت سلطات النظام التركي، الخميس، إخلاء محطة للطاقة الحرارية في ولاية “موغلا” غربي البلاد بعد وصول نيران الحرائق إليها، وفقاً لما أفاد به أحد المسؤولين الأتراك ويدعى “فخر الدين ألطون” عبر حسابه الشخصي على “تويتر”.

وقال “ألطون”: “بما أنه كان من المتوقع أن تتطور الأمور إلى هذه النقطة، فقد تم تعطيل محطة كمركوي للطاقة الحرارية بحي يني كوي التابع لقضاء ميلاس في ولاية موغلا، ووضعها تحت السيطرة وتم إجلاء الأفراد على الفور”.

وأضاف: “وبعد الإخلاء، أجرى رجال الإطفاء عمليات فحصا في المحطة للوقوف على الوضع، وكان واضحا أنه لم تحدث أضرار جسيمة في الوحدات الرئيسية بها”.

وتابع: “في الوقت الحالي، تواصل فرق الاستجابة للطوارئ اتخاذ جميع إجراءات السلامة اللازمة، مع عمليات التفتيش والتبريد في موقع المحطة”.

وأوضح في حديثه أن عمليات التبريد ستستمر من الجو والبر في ساعات الصباح، وقد تم اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنع وقوع خسائر في الأرواح في موقع الحريق.

وكانت تقارير إعلامية محلية أكدت أن حرائق الغابات التي اندلعت في منطقة”ميلاس” بولاية “موغلا”، وصلت بسبب الرياح إلى حديقة المحطة المذكورة.

ولفتت إلى أنه تم في الوقت نفسه، إخلاء المحطة من العاملين بها، وإخراج المواد القابلة للاشتعال والمتفجرات، وقطع الأشجار الموجودة بمحيطها، وكذلك حفر خنادق حولها.

وأشارت إلى أنه تم كذلك إجلاء السكان المقيمين على بعد كيلومتر من المحطة، ووقف الحركة المرورية في المنطقة.

وفي سياق متصل ناشد رئيس قضاء “ميلاس”، “محمد طوقات” سلطات النظام تقديم المساعدات اللازمة للحيلولة دون تفاقم الأوضاع في المحطة الحرارية.

وتم إخلاء خزانات الهيدروجين في محطة “كمركوي” للطاقة الحرارية قبل وصول النيران إلى المحطة، وفق ما ذكرته مصادر في البلدية.

وكان رئيس النظام التركي، قال الأربعاء، إن محطة الطاقة الحرارية تتعرض لخطر الاحتراق وأن الرياح القوية قد تصعب عملية عزلها عن النيران.

يذكر أن أكثر من 187 حريقاً اندلع في تركيا بآخر 8 أيام، لا يزال 15 منها مشتعلاً حالياً.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المقداد يبحث لعمامرة والمرر وغوتيرش التنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك

شام تايمز – متابعة التقى الدكتور “فيصل المقداد” وزير الخارجية والمغتربين في نيويورك “أنطونيو غوتيرش” …

اترك تعليقاً