رغم التوترات.. روسيا ثاني أكبر مورد نفطي للولايات المتحدة

شام تايمز – متابعة 

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت الأربعاء، أن روسيا أصبحت ثاني أكبر مورد أجنبي للنفط الخام للولايات المتحدة بعد كندا، في ظل سعي شركات التكرير الأميركية إلى تأمين احتياجاتها من الخام الذي يحتوي على نسبة كبيرة من البنزين لتلبية الطلب المتزايد على وقود السيارات في فصل الصيف.

وبحسب البيانات الحكومية الأميركية زادت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام والمنتجات النفطية الروسية خلال أيار الماضي بنسبة 23% إلى 844 ألف برميل يومياً مقارنة بالشهر السابق.

وتخلت المكسيك عن المركز الثالث كأكبر مورد للنفط الخام للولايات المتحدة بعد نمو صادراتها إليها بأقل من 3% خلال أيار الماضي.

وأشارت وكالة “بلومبرغ” الأميركية إلى أن روسيا أصبحت مصدراً مفضلاً بالنسبة لمنتجي الوقود في الولايات المتحدة، لأنها تورد إمدادات من الزيوت النفطية شبه المكررة مثل المازوت 100 وتعتبر مادة خام مثالية للمصافي الأميركية التي اعتادت تكرير الخام الثقيل القادم من الشرق الأوسط وفنزويلا التي تراجعت إمداداتها بسبب العقوبات المفروضة عليها والتزام الدول الشرق أوسطية بقرار منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بخفض الإنتاج خلال الشهور الماضية.

وتأتي زيادة صادرات النفط الروسي إلى الولايات المتحدة في الوقت الذي تشهد العلاقات بين “واشنطن وموسكو” نزاعاً كبيراً بشأن خط أنابيب الغاز الطبيعي بين روسيا وألمانيا “نورد ستريم2” والذي تعارضه الولايات المتحدة بدعوى أنه سيؤدي إلى زيادة اعتماد قطاع الطاقة الأوروبي على الاستيراد من روسيا، بما يمثل تهديداً للأمن القومي للولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المقداد يبحث لعمامرة والمرر وغوتيرش التنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك

شام تايمز – متابعة التقى الدكتور “فيصل المقداد” وزير الخارجية والمغتربين في نيويورك “أنطونيو غوتيرش” …

اترك تعليقاً