قرار جديد لـ “قسد” يضع النازحين في مناطق نفوذها بين الابتزاز أو الترحيل

شام تايمز – متابعة 

دعت ما تسمى “الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيا “قسد”، جميع النازحين بمغادرة المناطق الخاضعة لسيطرتها في “دير الزور”، في حال عدم توافر “الكفيل” لإقامتهم. 

ويأتي القرار المزعوم تطبيقاً لأخر سابق أصدرته الميليشيا في 27 من أيار الماضي، والقاضي بتأمين كفيل كشرط لإقامة النازحين القادمين من خارج مناطق سيطرتها.

وتمعن “قسد” بممارساتها القمعية بحق المدنيين في أماكن نفوذها، حيث فرضت مؤخراً على النازحين تأمين “كفيل” من أحد السكان الأصليين، ضمن شروط تختلف من منطقة إلى أخرى، وتتطلب ورقة الكفيل قيام أحد السكان الأصليين المقيمين في القرية أو البلدة، بكفالة النازح أمام ما يسمى “المجلس المحلي”، وذلك بإحضار ورقة من ما سمته “الكومين”، بالإضافة إلى عقد إيجار وصورة شخصية للشخص المكفول.

واعتبر أحد النازحين في مدينة “البصيرة” أن هذا القرار يعني ترحيل أكثر من نصف سكان ريف دير الزور من منازلهم إلى وجهة مجهولة.

كما أشارت مصادر مطلعة إلى أن بعض سكان المنطقة الأصليين، يقومون بكفالة العائلة مقابل مبلغ مالي يحصل عليه، أو يفرض عليهم استئجار منزله بمبلغ مرتفع، أو يجبرهم على القيام بأعماله مقابل أجر يومي ضئيل، وفي ذلك استغلال واضح للنازحين، كما أن قسم آخر من النازحين يلجأ إلى دفع رشوة لأحد العاملين في ما يسمى “المجلس المحلي”، أو العاملين في صفوف “قسد” من أجل السماح له بالإقامة.

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

المقداد يبحث لعمامرة والمرر وغوتيرش التنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك

شام تايمز – متابعة التقى الدكتور “فيصل المقداد” وزير الخارجية والمغتربين في نيويورك “أنطونيو غوتيرش” …

اترك تعليقاً