تأكيد على إنجاح المشاركة السورية في أولمبياد طوكيو 2021 .. العاروب: لتكريس وجود سورية على خريطة الرياضة العالمية

تشارك سورية في دورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2021 التي تنطلق في الثالث والعشرين من الشهر القادم بستة لاعبين وتطمح إلى أن يتم رفع علمها على منصات التتويج وعدم الاكتفاء بشرف المشاركة فقط.
وتعد المشاركة المرتقبة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة مشاركة نوعية بكل المقاييس ذلك أن معظم لاعبينا المشاركين استطاعوا بلوغ التظاهرة العالمية الكبيرة من دون انتظار البطاقات المجانية الممنوحة من اللجنة الأولمبية الدولية بل من خلال تحقيقهم أرقام التأهل المطلوبة في البطولات الدولية.
ويأتي طموح سورية في الألعاب الأولمبية كطموح دول العالم المشاركة في الألعاب بإحراز نتائج جيدة والصعود على منصات التتويج في أكبر محفل عالمي وإحراز الميداليات وهذا يشكل طموحاً مشروعاً لكل اللاعبين رغم الظروف الصعبة التي نعيشها لكن الرياضة السورية أثبتت أنها قادرة على تحقيق الانتصارات بفضل عزيمة وإرادة رياضييها.

الطموح موجود‏
رئيس البعثة السيد عمر العاروب نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام أشار إلى أهمية المشاركة في الدورة الأولمبية لما تمثله من مصلحة إستراتيجية تتمثل في تكريس وجود سورية على خريطة الرياضة العالمية وإتاحة الفرصة أمام الرياضيين السوريين للدخول في أجواء مثالية من التنافس المثير الكفيل برفع مستواهم الفني مؤكداً القيادة الرياضية قامت بتوفير كل متطلبات الوفد المشارك وتسخير كل السبل للتركيز في المهمة الأساسية عندما يحملون راية الوطن في أكبر محفل رياضي يشارك فيه 11000 رياضي من مختلف دول العالم كما تمّ الانتهاء من كافة الترتيبات الإدارية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ظل التنسيق والمتابعة مع المعنيين باللجنة الأولمبية السورية واللجنة المنظمة للدورة وسيتم إقامة حفل وداع رسمي للبعثة يوم 7 تموز القادم والإعلان عن اللباس الرسمي لأفراد البعثة بحضور وسائل الإعلام.
وحول المشاركة السورية وحظوظ الرياضيين في هذه الألعاب أجاب العاروب: الطموح يجب أن يكون موجوداً وهو من حق كل رياضي مجتهد ولاشك في أن النتائج مرتبطة بالتوفيق والحظ إلى جانب الاستعداد الذي يعد جيداً ونحن نتابع مع اتحادات الألعاب واللاعبين للوقوف على ماوصلوا إليه لتذليل أي عقبات يمكن أن تعترض طريقهم وتأمين كل متطلباتهم واحتياجاتهم والمعسكرات التدريبية التي ربما تعذر تأمينها لبعض اللاعبين بسبب تفشي وباء كورونا وعملية الإغلاق التي شملت أغلب دول العالم خلال الفترة الماضية فإن اللاعبين البقية هم في معسكرات تدريبية دائمة وأعتقد أنه بهذا الإعداد إضافة إلى الحماسة التي يتمتع بها رياضيونا والدوافع الوطنية الكبيرة كل ذلك يساعد على تحقيق نتائج جيدة وتحطيم الأرقام والتقدم في المنافسة.‏

مشاركة إيجابية
وأضاف العاروب بأنّ قيادة البعثة السورية المشاركة بالدورة ستتواجد في طوكيو قبل يومين من بدء وصول أفراد البعثة بهدف التحضير والاستعداد لاستقبال اللاعبين وعقد الاجتماعات مع اللجنة المنظمة لبحث آخر المستجدات والمعلومات والإرشادات حول المشاركة السورية خاصة فيما يتعلق بأماكن الإقامة وتثبيت فترات المنافسات وأماكن التدريب ومواعيد الاجتماعات الفنية للألعاب المشاركة وبحث الجوانب المرتبطة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال المنافسات وأثناء الإقامة في القرية الأولمبية تماشياً مع البروتوكولات الصحية المعتمدة لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي بين الرياضيين وكافة البعثات طوال فترة الحدث.

رسالة الرياضة السورية للعالم
وعن كلمته ورسالته بمناسبة الأولمبياد أوضح العاروب قائلاً: سورية تشارك في أولمبياد طوكيو ويحمل رياضيوها إلى هذه الدورة كل المشاعر والأمنيات الطيبة بأن يحقق هذا الحدث الأولمبي الكبير مجمل التطلعات التي يصبو إليها العالم من خلال فرقه التي أرسلها للمشاركة بتنافس رياضي شريف تحت شعار ( الأعلى , الأقوى , الأسرع ) وأتمنى من خلال هؤلاء الأبطال رسم البسمة على شفاه أبناء الوطن فالرياضة رسالة محبة وفرصة جمع ولقاء وعودة التفاهم والمحبة والاستقرار لسورية التي تستحق كل الخير , كما أنّ العلم العربي السوري سيرتفع في القرية الأولمبية بطوكيو إلى جانب أعلام الدول المشاركة في الأولمبياد ويرفرف خفاقاً تحدوه مشاعرنا وأمانينا بأن تفرز دورة طوكيو مستويات رياضية وإنسانية وحضارية راقية تملأ الأفق الرحب للأعوام القادمة لما فيه خير ورفاهية الشعوب في العالم.
صفوان الهندي

شاهد أيضاً

الفارسة “منال الأسد” تقلد “أسعد” وسام الرياضة

شام تايمز – متابعة قلّدت الرئيسة الفخرية لاتحاد الفروسية الفارسة “منال الأسد”، الاثنين، الرباع “معن …

اترك تعليقاً