6 لاعبين في طوكيو والأبرز في أتلانتا 1996 ..15 مشاركة سورية في تاريخ الدورات الأولمبية

تعتبر الدورات الأولمبية هي الاستحقاقات الرياضية الأبرز عالمياً لقدمها وشهرتها التاريخية ولحجم عدد الدول المشاركة بها ولشمولها عدداً كبيراً من الألعاب وهي التي تقام دورياً كل أربع سنوات بإشراف اللجنة الأولمبية الدولية كما تعتبر عضوية هذه اللجنة شرطاً لازماً للاشتراك في الدورات الأولمبية .
وتعد مشاركة سورية في منافسات دورة الألعاب الأولمبية الـ32 في طوكيو باليابان والتي تنطلق يوم 23 تموز القادم هي المشاركة الخامسة عشرة في تاريخ مشاركاتها في الأولمبياد, إذ حصلت اللجنة الأولمبية السورية علــى العضوية الدولية للجنة الأولمبية الدولية في العام 1948م وكانت أول مشاركة لسورية في عام 1948م عندما شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الرابعة عشرة التي جرت في لندن بالفترة من 26/7 ولغاية 14/8/1948 وتألفت البعثة السورية آنذاك من شخصين اثنين هما اللاعب زهير الشربجي ومدربه المصري المهندس محمد إبراهيم كامل (كيلي), وشارك الشربجي في مسابقة الغطس من السلم الثابت ارتفاع 10م وحصل على المركز العاشر من أصل 25 متسابقاً والمركز السابع بالحركات الإجبارية.
وكانت المشاركة الثانية في أولمبياد مكسيكو بمصارعين في الرومانية خرجا من الدور الأول.
وشهدت المشاركة الثالثة في أولمبياد ميونيخ 1972 دخول المرأة السورية ممثلة بالعداءة ملك الناصر التي خرجت من الدور الأول لسباق 800 م، كما كان حال المصارعين محمد الساس وفوزي سلوم.
وأوفدت سورية أكبر بعثة إلى أولمبياد موسكو 1980 حيث ضمّ الوفد السوري آنذاك 150 شخصاً تنافسوا في معظم ألعاب الدورة، منها كرة القدم، بيد أن الخروج من الأدوار الأولى كان العنوان الرئيسي لجميع المشاركين.
وتمثلت سورية في أولمبياد لوس انجلوس 1984 بتسعة رياضيين في ثلاث ألعاب هي المصارعة والملاكمة والغطس، وحصلت على أول ميدالية اولمبية في تاريخها عبر جوزيف عطية الذي نال فضية وزن 100 كغ في المصارعة الحرة.
وارتفع عدد المشاركين السوريين في أولمبياد سيؤول 1988 إلى 13 لاعباً في أربع ألعاب كان أبرزهم خالد فرج الذي كان مرشحاً لاعتلاء منصة التتويج لكنه حلّ رابعاً في وزن 48 كغ في المصارعة الرومانية.
وانخفض العدد من جديد إلى تسعة في أولمبياد برشلونة 1992 تنافسوا في ست ألعاب هي الملاكمة وألعاب القوى والرماية والسباحة والمصارعة والجودو.
وشهدت هذه الدورة أول ظهور لغادة شعاع التي احتلت المركز الخامس في المسابقة السباعية مسجلة 5278 نقطة.
غادة شعاع تبدع في أتلانتا
وحملت المشاركة الثامنة في أولمبياد أتلانتا 1996 أول ذهبية لسورية عبر غادة شعاع نفسها، وساهمت في تواجد اسم سورية في قائمة الحاصلين على الميداليات الأولمبية على المستوى الإقليمي والقاري والدولي ، السيدات وقد سجلت غادة شعاع في المسابقة النتائج التفصيلية التالية : (100م حواجز 17,72ثا , الوثب العالي 1,86م , الكرة الحديدية 15,95م 200م جري 23,85ثا , الوثب الطويل 6,26م رمي الرمح 55,70م , 800م جري 2,15,43د مسجلة مجموعة بلغت6780 نقطة وكانت قد تقدمت في اليوم الأول للمسابقة بفارق 108 نقاط عن أقرب منافساتها ,لكن نجمها البطلة الذهبية أفل مبكراً وفشلت في الدفاع عن لقبها في أولمبياد سيدني 2000 بعد إصابتها في المرحلة الأولى وهي سباق 100 م حواجز، فلم تستمر في المنافسة.
ومثّل سورية في سيدني ثمانية رياضيين في أربع العاب هي الرماية والقوى والسباحة الملاكمة خرجوا جميعهم من الدور الأول.
وجاءت المشاركة السورية العاشرة في أولمبياد أثينا 2004 بالميدالية الثالثة عندما حصل الملاكم ناصر الشامي على برونزية وزن 91 كغ.
واقتصرت المشاركة على ستة رياضيين (خمسة ذكور وسيدة واحدة) في خمس رياضات هي ألعاب القوى والسباحة والملاكمة والجودو والرماية.
وفي أولمبياد بكين 2008 شاركت سورية بسبعة رياضيين ( خمسة ذكور و2 إناث ) في أربع ألعاب هي ألعاب القوى والسباحة والترياتلون ورفع الأثقال.
وفي أولمبياد لندن 2012 شاركت سورية بعشرة رياضيين ( ستة ذكور وأربعة إناث) في سبع ألعاب هي ألعاب القوى والسباحة والفروسية ورفع الأثقال والرماية والدراجات والملاكمة.
وفي أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 شاركت سورية بسبعة رياضيين ( أربعة ذكور وثلاثة إناث ) في خمس ألعاب هي ألعاب القوى والسباحة ورفع الأثقال والجودو وكرة الطاولة.
6 لاعبين في طوكيو 2021
تشارك سورية في دورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2021 التي تنطلق في الثالث والعشرين من الشهر القادم بستة لاعبين وتطمح إلى أن يتم رفع علمها على منصات التتويج وعدم الاكتفاء بشرف المشاركة فقط.
ويأتي طموح سورية في الألعاب الأولمبية كطموح دول العالم المشاركة في الألعاب بإحراز نتائج جيدة والصعود على منصات التتويج في أكبر محفل عالمي وإحراز الميداليات وهذا يشكل طموحاً مشروعاً لكل اللاعبين رغم الظروف الصعبة التي نعيشها لكن الرياضة السورية أثبتت أنها قادرة على تحقيق الانتصارات بفضل عزيمة وإرادة رياضييها.
وتأهل أربعة من اللاعبين الستة بعد أن حققوا الأرقام المطلوبة وهم لاعبة كرة الطاولة هند ظاظا بعد نيلها ذهبية بطولة غرب آسيا عام 2019 ومجد الدين غزال بألعاب القوى “الوثب العالي” بحلوله في المركز السادس وفق التصنيف العالمي والفارس أحمد حمشو حيث تصدرت سورية من خلاله الترتيب العام لدول المجموعة السابعة ضمن مجموعات الاتحاد الدولي للفروسية والتي تضم الدول العربية وجنوب أفريقيا والرباع معن أسعد في وزن +125 كغ الذي أحرز ثلاث ميداليات فضية في بطولة آسيا لرفع الأثقال التي جرت في أوزبكستان مؤخراً بينما يشارك اللاعبان السباح أيمن كلزية في سباق 200 م فراشة ومحمد ماسو في الترياتلون بناء على اختيارهما من الاتحادين الدوليين للعبتين.
صفوان الهندي

شاهد أيضاً

الفارسة “منال الأسد” تقلد “أسعد” وسام الرياضة

شام تايمز – متابعة قلّدت الرئيسة الفخرية لاتحاد الفروسية الفارسة “منال الأسد”، الاثنين، الرباع “معن …

اترك تعليقاً