لأول مرة في التاريخ.. رجل تحول إلى امرأة يشارك في الأولمبياد

تشهد أولمبياد طوكيو هذا الصيف، أمرا جديدا وحدثا تاريخيا، بحيث ستشارك الرباعة المتحولة جنسيا من نيوزيلندا لوريل هوبارد في منافسات رفع الأثقال في فئة الوزن الثقيل للسيدات.
وأكدت اللجنة الأولمبية النيوزيلندية في بيان أصدرته اليوم الاثنين، مشاركة هوبارد في الألعاب الأولمبية الصيفية لتي من المقرر أن تنطلق في الـ23 من يوليو القادم، حيث قالت: “تم اختيار خمسة رياضيين لفريق رفع الأثقال النيوزيلندي لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.. ضم الفريق ثلاث نساء هن لوريل هوبارد، وكانا أندروز ناو، وميغان سيجنال، ورجلين هما ديفيد لي، وكاميرون ماك تاغارت”.
ووفقا لرئيس اللجنة الأولمبية النيوزيلندية، كيرين سميث، فإن هوبارد البالغة من العمر 43 عاما “تلبي تماما معايير الاتحاد الدولي لرفع الأثقال (IWF) وإرشادات اللجنة الأولمبية الدولية للرياضيين المتحولين جنسيا”.
وستكون بذلك هوبارد، التي كانت تحمل اسم غافن قبل أن تحول جنسها عام 2012، أول رياضي متحول جنسيا يتنافس في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية.
وكانت اللجنة الطبية التابعة للجنة الأولمبية الدولية، أوصت في يناير 2016، بالسماح للرياضيين المتحولين جنسيا بالمشاركة في الألعاب الأولمبية، حتى لو لم يخضعوا لعملية تغيير الجنس.

شاهد أيضاً

الفارسة “منال الأسد” تقلد “أسعد” وسام الرياضة

شام تايمز – متابعة قلّدت الرئيسة الفخرية لاتحاد الفروسية الفارسة “منال الأسد”، الاثنين، الرباع “معن …

اترك تعليقاً