محادثات بين الحكومة الأفغانية و”طالبان” على وقع تقدم الأخيرة ميدانياً

شام تايمز – متابعة 

أجرى ممثلون عن الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان”، السبت، محادثات جديدة، فيما تستمر العمليات العسكرية على الأرض بالتزامن مع انسحاب القوات الأجنبية.

ويعقد الجانبان محادثات متقطعة منذ أشهر في العاصمة القطرية “الدوحة”، لكن مصادر مطلعة أشارت إلى أن المفاوضات تتراجع مع تقدم “طالبان” ميدانياً.

وحضر عدد من كبار المسؤولين بينهم “عبد الله عبد الله” رئيس المجلس الحكومي المشرف على عملية السلام ورئيس الحكومة السابق، إلى فندق في الدوحة السبت، وانضم إليهم مفاوضون من المكتب السياسي لـ “طالبان” في “الدوحة”.

وكان من المقرر أن ينضم اليهم لاحقاً، الرئيس الأفغاني السابق “حميد كرزاي”، لكنّه بقي في “كابول” في اللحظة الأخيرة.

وأفاد مراسل وكالة “فرانس برس” بحضور الموفد الأميركي الخاص إلى أفغانستان “زلماي خليل زاد” الاجتماع بين الطرفين.

وقالت المتحدثة باسم الوفد الحكومي المفاوض “ناجية انواري”: إن “الوفد موجود هنا للتحدث وتوجيههما ودعم فريق التفاوض (التابع للحكومة) لتسريع المحادثات وتحقيق تقدم”، معبرة عن أملها في أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق قريباً.

وأضافت: “نتوقع أن يسرع ذلك المحادثات، وخلال وقت قصير سيتوصل الطرفان إلى نتيجة وسنشهد سلاماً دائماً وكريماً في أفغانستان”.

وبدأت جلسة المحادثات بين وفدي الحكومة الأفغانية و”طالبان” الذي يقوده “الملا عبد الغني برادر”، حيث قال في كلمته الافتتاحية “في سعينا لتحقيق أهدافنا الأسمى، علينا أن نتخطى التفاصيل”.

من جهته قال “عبد الله”: “علينا أن نمتنع عن فرض وجهات نظرنا على بعضنا البعض وعلى الشعب بوسائل غير سلمية”.

 

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

الجامعة العربية تدعو لبنان وكيان الاحتلال لضبط النفس

شام تايمز – متابعة أعرب مصدر مسؤول في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن القلق، …

اترك تعليقاً