تحذيرات من هجوم “كيميائي” في إدلب.. هل يفعلها “الإرهابيون”؟

شام تايمز – متابعة 

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد في إدلب يحضرون لفبركة هجوم كيميائي، بالتعاون مع ممثلي منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية ووسائل إعلامية مرتزقة لاتهام الجيش العربي السوري.

وقال نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في “حميميم” العقيد البحري “فاديم كوليت” التابع لوزارة الدفاع الروسية: “إن الإرهابيين يحضرون لمحاكاة هجوم كيميائي في منطقة خفض التصعيد في إدلب”، مرجحاً أن يقوموا بتنفيذ خططهم، في الـ 17 من تموز، وهو الموعد المحدد لأداء الرئيس “بشار الأسد” القسم الدستوري.

وأوضح المسؤول العسكري الروسي أن الإرهابيين يخططون لتنفيذ خططهم في محيط بلدتي “سراقب وخان شيخون” بمشاركة منظمة “الخوذ البيضاء” ووسائل الإعلام المحلية لتصوير التمثيلية من أجل اتهام القوات الحكومية السورية، باستخدام مواد سامة ضد المدنيين، وفقاً لوكالة إنترفاكس”.

وفي الثاني من تموز الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن إرهابيي “جبهة النصرة” قاموا برفقة ممثلين عن منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية بنقل نحو 10 براميل من المواد السامة بواسطة الشاحنات إلى منطقة “حارم” بمحافظة إدلب، لتنفيذ محاكاة لهجوم كيميائي في الجزء الجنوبي من جبل الزاوية من أجل القيام لاحقاً باتهام القوات الحكومية السورية باستخدام مواد سامة ضد المدنيين.

وفاز الرئيس “بشار الأسد” في الانتخابات الرئاسية في الـ 27 من حزيران الماضي، حيث حصل على نسبة 95.1% من الأصوات.

شاهد أيضاً

بحضور عربي وأجنبي رسمي.. “رئيسي” يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لإيران

شام تايمز – متابعة  يؤدي الرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي” 60 عاماً، الخميس، اليمين الدستورية بحضور …

اترك تعليقاً