من سورية إلى أفغانستان.. “أردوغان” يحرك مرتزقته مجدداً

شام تايمز – متابعة 

توصلت مخابرات النظام التركي ومتزعمي التنظيمات الإرهابية الموالين له شمال سورية، إلى اتفاق في ملف إرسال مرتزقة من الفصائل إلى “كابول” تحديداً، بحسب ما أعلن ما يسمى “المرصد السوري” مقره لندن، الذي أضاف أن “مهمة هؤلاء المرتزقة قد تبدأ في أيلول المقبل بإشراف كامل من مخابرات النظام التركي بعقود رسمية، فيما ستتركز المهمة في حماية مطار كابول والمقار الحكومية وحماية القوات الدولية وفق رواتب مغرية، بحسب “المرصد”.

وتعتبر خطوة النظام التركي هذه، هي الثالثة خلال أقل من عامين، حيث يقوم بإرسال مسلحين، خاصة من إرهابيي الفصائل التابعة له شمال سورية، للمشاركة في معارك خارج حدودها، كما حدث مؤخراً في كل من ليبيا وأذربيجان.

وفي وقت يتصاعد التوتر في أنحاء أفغانستان بين “طالبان” والقوات الحكومية، يحاول النظام التركي وبضوء أخضر أميركي، أن يتولى مسؤولية تأمين “مطار كابول” بعد خروج القوات الاجنبية من البلاد، إلا أن قرار “أنقرة” لم يحظ بموافقة حركة “طالبان”، التي بدورها سيطرت على مساحات شاسعة من الحدود في جميع أنحاء البلاد.

من جهتها، استنكرت “طالبان” وعلى لسان ممثلها في قطر “محمد نعيم” إعلان النظام في تركيا إبقاء قواته العسكرية لحماية مطار كابول، وقال إن “بقاء القوات الأجنبية تحت أي عنوان مرفوض من قبل شعبنا، وأي وجود عسكري غير وطني هو احتلال وامتداد للاحتلال ويُعامل الوجود العسكري الأمني الأجنبي كمحتل”، وفقاً لتصريحاته لموقع “الميادين نت”.

وفي وقت سابق، هددت حركة “طالبان” بأنها ستعامل أي وجود أجنبي في البلاد على أنه “عدو ومحتل”.

 

المصدر: “الميادين نت” 

 

 

عن Nawar Ammoun

شاهد أيضاً

الجامعة العربية تدعو لبنان وكيان الاحتلال لضبط النفس

شام تايمز – متابعة أعرب مصدر مسؤول في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن القلق، …

اترك تعليقاً